Lazyload image ...
2015-10-04

الكومبس – ستوكهولم: وجه رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين انتقادات حادة للشركات الخاصة التي تستغل أزمة اللاجئين وتحقق مكاسب كبيرة.

وقال لوفين لصحيفة Dagens Nyheter إن هذه الشركات يجب أن تتمتع بنوع من الأخلاق الاجتماعية وتعيد النظر في طريقة تعاملها مع أزمة اللاجئين.

واعتبر لوفين أن قيام هذه الشركات بتأجير الشركات المملوكة لها بمبالغ كبيرة جداً لاستخدامها لإيواء اللاجئين هو أمر غير طبيعي أبداً، متسائلاً  فيما إذا كان أصحاب هذه الشركات يشعرون بالارتياح عندما ينظرون إلى أنفسهم بالمرآة.

وجاءت تصريحات لوفين هذه على إثر نشر وسائل الإعلام السويدية تقارير تفيد بدفع البلديات حوالي 60 ألف كرون شهرياً مقابل تأجير شقة واحدة فقط لإسكان الأطفال اللاجئين غير المصحوبين بذويهم.

ونوه لوفين إلى أنه يتفهم مخاوف الناس من جراء أزمة تدفق اللاجئين، لكنه أكد أن السويد قادرة على رعاية هؤلاء اللاجئين الذين يأتون إلى السويد.


الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts