Foto Henrik Montgomery / TT
Foto Henrik Montgomery / TT
4.8K View

أوكيسون: الهجرة وراء العنف ضد المرأة

الكومبس – ستوكهولم: شهدت مناظرة رؤساء الأحزاب البرلمانية على التلفزيون السويدي أمس جدلاً حاداً بين رئيسة حزب الوسط (C) آني لوف ورئيس ديمقراطيي السويد (SD) جيمي أوكيسون خلال مناقشة قضية العنف ضد المرأة، حيث قال أوكيسون إن السويد استودرت قيماً أدت إلى هذا العنف، قاصداً بذلك القيم التي جلبها اللاجئون إلى البلاد. لترد لوف بقوة قائلة “أشعر بالازدراء عندما أسمع منطقك”.

وناقش رؤساء الأحزاب عنف الرجال ضد المرأة بعد عدد من جرائم القتل التي شهدتها السويد مؤخراً. وشدد أوكيسون على أن هناك صلة بين سياسة الهجرة والعنف ضد المرأة. وأضاف “استوردنا قيماً كنا قد تجاوزناها بشكل أو بآخر من قبل”.

“أنت تتعامى”

وردّت لوف بالقول “أشعر بالازدراء عندما أسمع منطقك. النساء تعرضن للضرب والتعذيب والقتل في منازلهن على مدى عقود. لا تدع المناظرة تتمحور حول الهجرة فأنت تتعامى عن الحقائق”.

فيما قالت رئيسة الليبراليين نيامكو سابوني رداً على أوكيسون “من الجيد أن نسلط الضوء على ثقافة الشرف، لكن ليس هذا السبب الأكبر للمشكلة”.

وكان حزب الليبراليين وافق أمس على اتفاق مع المحافظين والمسيحيين الديمقراطيين وSD بخصوص تشدد سياسة الهجرة في السويد، عبر تشديد متطلبات اللغة السويدية للحصول على الإقامة، والحد من لم شمل عائلات اللاجئين، وزيادة صعوبة الحصول على الإقامة لأسباب إنسانية. 

في حين أثار حزب اليسار مسألة الإيجارات في سوق الإسكان واقتراح الحكومة إلغاء تعويض الإيجار في المباني الجديدة. وقالت رئيسة الحزب نوشي دادغوستار إن الاقتراح يعرض النساء لمزيد من التهديد، مضيفة “هذا يعني أن النساء في السويد لن يتمكنّ من ترك علاقات مدمرة بسبب صعوبة الحصول على سكن (..) الأمر خطير جداً جداً”.

تعرف على أهم القضايا المطروحة في مناظرة الأحزاب البرلمانية من هنا.

Related Posts