Lazyload image ...
2012-08-26

الكومبس – ضيع فريق ليفربول فرصة تحقيق أول ثلاث نقاط له في مشواره هذا الموسم حين تلقت شباكه هدفا في آخر عمر المبارة التي جمعته مع حامل اللقب مانشستر سيتي على ملعب "أنفيلد"، في إطار منافسات المرحلة الثانية من الدوري الإنجليزي.

الكومبس – ضيع فريق ليفربول فرصة تحقيق أول ثلاث نقاط له في مشواره هذا الموسم حين تلقت شباكه هدفا في آخر عمر المبارة التي جمعته مع حامل اللقب مانشستر سيتي على ملعب "أنفيلد"، في إطار منافسات المرحلة الثانية من الدوري الإنجليزي.

وتقدم ليفربول في الشوط الأول بهدف أحرزه مدافعه السلوفاكي مارتين شكرتيل (34) برأسية قوية على يسار الحارس جو هارت لينتهي الشوط الأول بتقدم الريدز بهدف نضيف.

وبدى ليفربول أفضل مع بداية الشوط الثاني وتمكن من السيطرة على وسط الملعب لكنه فشل في تعزيز تقدمه بهدف ثان قبل أن يعادل الإيفواري يايا توريه للضيوف بهدف سجله بتسديدة من داخل منطقة الجزاء (63) مستغلاً خطأ مدافعي ليفربول.

وتقدم ليفربول مرة أخرى عن طريق ضربة حرة مباشرة أودعها في شباك السيتي المهاجم الأورغواياني لويس سواريز (66). بينما تعادل السيتي مرة أخرى بهدف تيفيز (80) الذي استغل خطأ آخر من مدافعي ليفربول.

واكتفى فريق ليفربول بهذه النتيجة بنقطة واحدة فقط، هي الأولى له في الموسم الحالي، وذلك بعد أن كان قد مني بهزيمة ساحقة أمام وست بروميتش ألبيون (0-3) في مستهل مشواره في الموسم الجديد، بينما رفع فريق مانشستر سيتي حامل اللقب رصيده الى 4 نقاط من فوز وتعادل.

الكومبس – وكالات

Related Posts