Bild: Pontus Lundahl/TT
Bild: Pontus Lundahl/TT
2021-09-04

الكومبس – أخبار السويد: قالت وزيرة الخارجية، آن ليندي، إن السويد بحاجة إلى إجراء محادثات مع حركة طالبان في أفغانستان، ولكن دون الاعتراف بهذا النظام.

وأشارت الوزيرة في مقابلة مع قناة TV4 السويدية، إلى أنه لا بد من التواصل مع طالبان حول الخدمات اللوجستية واستئناف تصاريح الإجلاء من أفغانستان.

وتابعت قائلة، ” لكن لن تكون هناك حوارات سياسية ولا اعتراف بنظام طالبان وما إلى ذلك”.

وبحسب ليندي، تسعى السويد إلى إجلاء 150-200 سويدي أفغاني سافروا إلى أفغانستان على الرغم من تحذيرات حكومية سابقة بهذا الخصوص.

بالإضافة إلى ذلك، تريد الحكومة السويدية، إجلاء الأشخاص الإضافيين الذين عملوا في القوات المسلحة، وكذلك الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، فضلا عن أشخاص بحاجة لحماية مثل، الصحفيين وممثلي جمعيات نسوية. 

ومع ذلك، فإن ليندي، لم تعط وعداً بضمان إخلاء الجميع من ذلك البلد.

وقالت، لا يمكن إعطاء أي وعد بالإخلاء… في النهاية، طالبان هي التي تقرر […] يجب أن نحصل على إذن لعمليات الإخلاء، ويتم منح تلك التصاريح من قبل طالبان”.

Related Posts