Lazyload image ...
3.3K View

الكومبس – أوروبية: قضى ما لا يقل عن 57 مهاجراً كانوا يسعون إلى بلوغ أوروبا، غرقاً الإثنين قبالة ليبيا في مأساة جديدة للهجرة غير النظامية في البحر المتوسط، وفق ما أفادت المنظمة الدولية للهجرة.

وقالت المنظمة إن “57 مهاجراً على الأقل غرقوا قبالة مدينة الخمس “.

وتقع المدينة على بعد 120 كيلومتراً من العاصمة طرابلس على الساحل الغربي لليبيا.

وأضافت على حسابها على موقع تويتر أن “الناجين الذين تحدثوا إلى طواقمنا قالوا إن عشرين امرأة وطفلين هم بين المتوفين”، متحدثة عن “مأساة أخرى” على صعيد الهجرة على هذه “الطريق الخطيرة”.

ولم تحدد المنظمة جنسيات المهاجرين، لكن صورا نشرتها تظهر عمالاً إنسانيين يوزعون مياهاً وطروداً غذائية على الناجين الذين بدوا منهكين ويرجح أنهم يتحدرون من دول إفريقيا جنوب الصحراء.

وتعتبر ليبيا نقطة عبور مهمة لعشرات آلاف المهاجرين الذين يسعون كل عام إلى بلوغ أوروبا عبر السواحل الإيطالية التي تبعد نحو 300 كلم من السواحل الليبية.

وقالت المنظمة منتصف تموز/يوليو إن عدد المهاجرين الذين قضوا في البحر المتوسط خلال محاولتهم الوصول إلى أوروبا ازداد أكثر من الضعف هذا العام، وناهز 900 شخص.

من جهتهم، أعاد خفر السواحل الليبيون أكثر من 13000 شخص إلى ليبيا في النصف الأول من 2021، الأمر الذي يتجاوز الحصيلة الكاملة للعام 2020 بحسب المفوضية العليا للاجئين في الأمم المتحدة.

وتندد منظمات غير حكومية ووكالات أممية على الدوام بإعادة مهاجرين تم اعتراضهم في البحر إلى ليبيا بالنظر الى الظروف المزرية في مراكز إيوائهم.

Related Posts