Lazyload image ...
2012-11-08

الكومبس – سودرتاليا: أولت الصحف السويدية، وبرامج الإذاعة والتلفزيون اليوم، إهتماماً كبيراً، لما بات يُطلق عليه في السويد " أكثر المحاكمات كُلفة " في تاريخ السويد، لـ 18 من أفراد المافيا المعروفة بـ " شبكة سودرتاليا"، بعد قرار محكمة الإستئناف، إعادة الإستماع الى الشهود، نظراً للشكوك في حيادية أحد أعضاء لجنة المحلفين في المحكمة التي كانت أصدرت أحكاماً قاسية بحقهم.

الكومبس – سودرتاليا: أولت الصحف السويدية، وبرامج الإذاعة والتلفزيون اليوم، إهتماماً كبيراً، لما بات يُطلق عليه في السويد " أكثر المحاكمات كُلفة " في تاريخ السويد، لـ 18 من أفراد المافيا المعروفة بـ " شبكة سودرتاليا"، بعد قرار محكمة الإستئناف، إعادة الإستماع الى الشهود، نظراً للشكوك في حيادية أحد أعضاء لجنة المحلفين في المحكمة التي كانت أصدرت أحكاماً قاسية بحقهم.

وأثار قرار إعادة النظر بالمحاكمة ردود فعل متابينة، وزاد من حدة الجدل الدائر في السويد حولها، خصوصا في الأوساط المقربة من عوائل ضحايا العصابة. وكان المدعي العام بيورن فيريتوف أنتقد إعادتها قائلا إن ذلك سيضر بالضحايا والشهود.

وكانت المحكمة حكمت على زعيم العصابة المذكورة بالسجن المؤبد، فيما تراوحت الأحكام الاخرى بين سنة وست سنوات. وتأتي المحاكمة على خلفية الجريمة التي شهدتها المدينة في صيف 2010 ، قُتل فيها لاعب نادي " أسيرسكا " بكرة القدم أدي موسى، وشقيقه يعقوب، على يد أفراد من عصابة متنافسة، في مقهى " أوسيان " وسط منطقة " رونا "، الأمر الذي دفع بالشرطة الى تفعيل نشاطها هناك، وإطلاق حملة ضد مجاميع المافيا المتنافسة.

وكانت تكاليف المحاكمة الاولى وصلت الى 200 مليون كرون.

للتعليق على الموضوع، يرجى النقر على " تعليق جديد " في الاسفل، والانتظار حتى يتم النشر