Lazyload image ...
2012-10-03

الكومبس – قام مجهول ظهيرة اليوم الأربعاء بوضع ملصق مناهض للعرب والمسلمين على إعلان لمهرجان مالمو للأفلام العربية موجود على مدخل أحد دور السينما وسط مدينة مالمو جنوب السويد

الكومبس – قام مجهول ظهيرة اليوم الأربعاء بوضع ملصق مناهض للعرب والمسلمين على إعلان لمهرجان مالمو للأفلام العربية موجود على مدخل أحد دور السينما وسط مدينة مالمو جنوب السويد.

وقد لاحظت وجود الملصق إحدى المتطوعات في مهرجان مالمو للأفلام العربية، والتي سارعت بالاتصال بإدارة المهرجان، ومن ثم قامت بالتقاط بعض الصور له قبل أن يزال من على مدخل سينما سبيغيلن (Spegeln) بميدان ستورتوريت.

الملصق المناهض للعرب والمسلمين كتب عليه بالسويدية: "لا للعرب لا للإسلام" (INGA ARABER NO ISLAM). أمل، المتطوعة في المهرجان قالت للكومبس: كنت في البداية أقوم بتوزيع أوراق عن المهرجان أمام المسرح ومر عني رجل كبير في السن يسير على عكازات وقال لي: "لا أريد أي شيء من أي شخص عربي." ولكني أهملته وبقيت مكاني أوزع الأوراق على المارة."

وتضيف أمل: "بعد ذلك دخلت إلى السينما لبيع تذاكر لبعض الزوار، ثم خرجت لإجراء اتصال هاتفي فتفاجأت بوجود الورقة على الباب "لا للعرب لا للمسلمين" (INGA ARABER NO ISLAM)، فبدأت بالبكاء وعدت إلى الداخل.. شعرت أنه شيء ضدي… بعد أن هدأت قليلا عدت إلى الخارج وقمت بتصوير الورقة."

مدير المهرجان، محمد قبلاوي عبر في حديث مع الكومبس عن استغرابه من الحادث الذي يشكل أول تجربة شخصية له مع حادث عنصري من هذا النوع.

يقول قبلاوي: "أعتقد أن مهرجان مالمو للأفلام العربية مشروع مهم للجميع ومن حق كل إنسان أن يقدم ثقافته ونفسه، وهذه هي المرة الأولى التي يضع فيها شخص ملصق من هذا النوع فيه (لا للعرب لا للإسلام). وهذا أمر كبير وسنأخذه بعين الاعتبار. واعتبارا من اليوم سنأخذ حذرنا لأننا نشعر بنوع من التهديد ونريد تأمين ضيوفنا خصوصا القادمين من الوطن العربي من ممثلين ومخرجين ومتطوعين."

ويضيف قبلاوي: "أتمنى أن يكون هذا العمل فردي غير منظم.. وفي نفس الوقت يجب أن اقول أني متفائل لأن نصف الحضور لجميع أفلام وفعاليات المهرجان هم من السويديين وأنا أعلم أن المجتمع السويدي يقبل الآخر، رغم وجود بعض الأصوات التي تخرج هنا وهناك تريد أن تلغي الآخر."

وختم مدير مهرجان مالمو حديثه بالقول: "مالمو مدينة دائما متفائلة، الفرح موجود فيها، ونتمنى أن تبقى مالمو والسويد بهذا الشكل وهذه الصورة في أعين العرب والمسلمين."

تقرير: ربيع نعيم

Inga now.jpg