Lazyload image ...
2012-07-05

تخلى نادي مانشستر يونايتد ، وصيف الدوري الانجليزي لكرة القدم، عن مشروع الدخول في بورصة سنغافورة في منطقة توجد فيها سيولة وفيرة، ويملك قاعدة شعبية هائلة.

حيث أعلن النادي نيته الدخول في بورصة نيويورك الأميركية في خطة لتقليص ديونه. وأشار النادي في نشرة قدمها إلى الهيئة العامة لسوق الأوراق المالية: «نحن من أكثر الفرق شعبيةً وتتويجاً في العالم، ونمارس اللعبة الأكثر شعبية في العالم».

تخلى نادي مانشستر يونايتد ، وصيف الدوري الانجليزي لكرة القدم، عن مشروع الدخول في بورصة سنغافورة في منطقة توجد فيها سيولة وفيرة، ويملك قاعدة شعبية هائلة.

حيث أعلن النادي نيته الدخول في بورصة نيويورك الأميركية في خطة لتقليص ديونه. وأشار النادي في نشرة قدمها إلى الهيئة العامة لسوق الأوراق المالية: «نحن من أكثر الفرق شعبيةً وتتويجاً في العالم، ونمارس اللعبة الأكثر شعبية في العالم».

وأضاف قائلاً: «خلال 134 سنة من تاريخنا، أحرزنا 60 لقباً، ما سمح لنا في بناء إحدى أشهر العلامات في العالم ومجموعة تبلغ 659 مليون مشجع».

حيث أن هذه الشعبية ستسمح للنادي بتوليد «عائدات مختلفة، بينها الرعاية، المنتجات، التراخيص وإيرادات وسائل الإعلام الجديدة والأجهزة النقالة» ومبيعات التذاكر.

وذكر بالنشرة أن النادي يريد جمع ما يصل إلى 100 مليون دولار أميركي من خلال طرح عام أولي لأسهم عادية من الفئة أ، ولو أن المبلغ المشار إليه هو نظري في هذه المرحلة. ولم يتم إيضاح تاريخ الطرح أو عدد الأسهم.

وذكر النادي انه حقق أرباحا بلغت 19.7 مليون دولار عام ،2011 ورقم أعمال بلغ 518.5 مليون دولار.

كما أوضح النادي أنه «يعتمد على شعبية وأداء فريقه، وقدرته في المحافظة على ابرز موظفيه، بما في ذلك اللاعبون».

وينوي نادي مانشستر يونايتد «استخدام كل صافي الدخل من هذا العرض لتقليص ديونه» التي ارتفعت في الثلث الأول إلى 664 مليون دولار.

Related Posts