Lazyload image ...
2012-07-23

الكومبس – من بين مجموع 1615 فريقا يمثلون 78 دولة. حقق فريق الحدود العراقي بكرة القدم للناشئين المرتبة الخامسة في بطولة غوثيا الدولية بكرة القدم التي تُختتم مساء اليوم الأحد في مدينة يوتوبوري السويدية


الكومبس – من بين مجموع 1615 فريقا يمثلون 78 دولة. حقق فريق الحدود العراقي بكرة القدم للناشئين المرتبة الخامسة في بطولة غوثيا الدولية بكرة القدم التي تُختتم مساء اليوم الأحد في مدينة يوتوبوري السويدية

ومثل العراق في البطولة التي استمرت أسبوعا كاملا، فريق "الحدود" الذي قدم مستوى نال إعجاب الجمهور والمحللين الرياضيين. لكن الإجهاد الشديد الذي أصيب به اللاعبون حال دون الوصول إلى المباريات النهائية. وبلغ مجموع مباريات البطولة 4000 مباراة.

وتُعتبر بطولة غوثيا الدولية التي تُقام كل عام في مدينة يوتوبوري جنوب السويد، مهرجاناً دولياً كبيراً، للناشئين من مختلف دول العالم، يجمع مئات الفرق بهدف " التواصل الاجتماعي والسلام والتضامن بين الشعوب" إضافة إلى " تواصل الشباب مع بعضهم البعض".

وكانت البطولة شهدت مشاركة فريقين عراقيين آخرين في البطولة، مَثّلا الجالية العراقية في الأردن، لكنهما شاركا باسم الأردن رسمياً.

وحققت الفرق الرياضية العراقية المُشاركة في هذه البطولة على مر السنوات القليلة الماضية، إنجازات مهمة وصلت فيها في كل عام تقريبا إلى المراحل النهائية، رغم مشاركة فرق رياضية من بلدان لها خبرة واسعة في كرة القدم مثل البرازيل وإسبانيا وألمانيا وإنكلترا وغيرها.  وكان العراق انقطع فترة عن المشاركة في هذه البطولة أثناء الحصار الغربي على البلاد

Related Posts