Lazyload image ...
2014-07-08

الكومبس – خاص: يوثق متحف بلدان الشمال الأوربي نورديسك أكبر المتاحف الثقافية، مختلف جوانب الحياة في السويد منذ عام 1520 وحتى الآن.

الكومبس – خاص: يوثق متحف بلدان الشمال الأوربي Nordisk أكبر المتاحف الثقافية، مختلف جوانب الحياة في السويد منذ عام 1520 وحتى الآن.

ويحتوي المتحف على نحو 1.5 مليون قطعة من المحفوظات الثقافية والتاريخية ، بما في ذلك مجموعة من الصور تقدر بنحو 6 ملايين صورة،بالإضافة إلى مكتبة تضم أكثر من 250 ألف كتاب ومجلة فضلا عن الكتيبات والخرائط والمراجع، كما يتمتع بتصميم داخلى فريد يعكس تأثره بأسلوب عصر النهضة المعماري ويجعله من أشهر وأهم المعالم السياحية في السويد.

أسس المتحف Artur Hazelius عام 1873 في منطقة Djurgården island وصمم من قبل Isak Gustaf Clason عام 1907.

يصور نورديسكا تاريخ تطور الحياة الإنسانية في الدول الإسكندنافية وطرق العيش لدى مختلف الطبقات الاجتماعية حيث يعرض حياة الفلاحين وثقافتهم وكذلك نمط حياة الطبقة البرجوازية وعاداتهم.

يشعر زوار المتحف بالعودة إلى الماضي من خلال ملامسة تفاصيل الحياة التي كانت تمارس عبر التاريخ، ويشاهد الملابس والأزياء، المنزل والسكن، العادات والتقاليد وكيفية ممارستها ، وطرق الزراعة، وأشهر المأكولات السويدية.

أول شيء يشاهده الزائر هو تمثال ضخم يمثل الملك غوستاف فاسا، ملك السويد 1523-1560.

يعتبر هذا المتحف موطنا للذكريات والابتكارات، من خلال تخليد حياة الشوارع في السويد لأكثر من مائة عام وتسليط الضوء على الثقافة الروحية والفكر السويدي.

نهيل كورية

Related Posts