Lazyload image ...
2012-07-30

الكومبس – تقدم 24 مترجما أفغانيا يعملون مع القوات المسلحة السويدية في مزار شريف بأفغانستان بطلب لجوء جماعي إلى السويد مدعين بأنهم سيتعرضون للانتقام من قبل طالبان في أعقاب انسحاب قوة المساعدة الأمنية الدولية – إساف مع العام 2014، التي يقودها حلف الناتو.

الكومبس – تقدم 24 مترجما أفغانيا يعملون مع القوات المسلحة السويدية في مزار شريف بأفغانستان بطلب لجوء جماعي إلى السويد مدعين بأنهم سيتعرضون للانتقام من قبل طالبان في أعقاب انسحاب قوة المساعدة الأمنية الدولية – إساف (ISAF) مع العام 2014، التي يقودها حلف الناتو.

وبحسب التقرير الذي نشرته صحيفة سفينسكا داغبلاديت فإن مصلحة الهجرة السويدية علقت على الأمر بالقول أنه لا بد من تغيير القانون حتى يتمكن المترجمون من القدوم إلى السويد. وبحسب تقييم المصلحة فإن طالبان حاليا لا تعتبر قوية بما فيه الكفاية لتشكل تهديدا في مزار شريف كي يتم منح المترجمين لجوءا تلقائيا.

وأوضحت مصلحة الهجرة على لسان لينارت إريكسون بأن المصلحة لا تمنح اللجوء بشكل جماعي ولا وقائي تحسبا لحدث مستقبلي. ويضاف إلى ذلك أن مصلحة الهجرة لم يسبق أن منحت اللجوء لمجموعة من الناس، حتى كإجراء وقائي، لأن التعامل مع طلبات اللجوء يتم بشكل فردي.

يذكر أن السويد بصدد تقليص تواجد جنودها في أفغانستان في إطار قوات إساف (ISAF) العاملة تحت إشراف حلف الناتو (NATO). ومن المخطط له أن تستكمل السويد انسحابها كليا من أفغانسان مع العام 2014. وقد ساعد المترجمون القوات السويدية على التواصل مع السكان حيث أن العديد منهم لا يتكلم الإنجليزية.

وبحسب لجنة أفغانستان السويدية (Svenska Afghanistankommittén – SAK) العاملة هناك منذ 1982، فإن هناك وفرة من الدلائل التي تشير إلى أن مجموعات المقاومة الأفغانية تقتل بشكل منتظم أي أفغاني عمل مع قوات إساف التي ينظر إليها كقوات احتلال.

"يكفي النظر إلى المرة الأخيرة التي سيطرت فيها طالبان.. إنها مسألة تصفية حسابات قديمة،" يقول سكريتير لجنة أفغانستان السويدية (SAK)، تورفالد أوكيسون، لصحيفة سفينسكا داغبلاديت.

وكان المترجون قد تقدموا بطلب اللجوء الجماعي في منتصف الشهر الحالي لدى مكاتب السفارة السويدية في مزار شريف شمالي أفغانستان.

ترجمة وتحرير الكومبس

المصدر: Sveriges Radio, The Local