Lazyload image ...
2015-04-23

الكومبس – ستوكهولم: قال المنسق الوطني لشؤون مهاجري الاتحاد الأوروبي Martin Valfridsson أن المتسولين في السويد يتعرضون للاستغلال في ارتكاب الجرائم وممارسة الدعارة، وبشكل كبير من قبل أبناء بلدهم، مشيراً إلى أنه لا يعلم مدى انتشار الأمر في الوقت الحالي.

وقال للراديو السويدي P6 إن العديد من فقراء مهاجري الاتحاد الأوروبي يجبرون على دفع الأموال للحصول على مكان “جذاب” من أجل التسول، كما يضطر آخرون لممارسة الدعارة، مشيراً إلى أن أغلبهم يتعرضون للاستغلال من قبل أبناء بلدهم.

وأضاف: “كنت آمل بعدم رؤية هذا الأمر، لكن مع الأسف حصل ذلك. وأنا أجهل مدى انتشاره في الوقت الحالي، ولسوء الحظ فإن الدعارة هي أحد الأسباب ليعيلون أنفسهم، إلا أن من يمتلك فرصاً أقل للعثور على مصدر رزق، هم غالباً ما يتعرضون لجميع أنواع الاستغلال، دون رحمة، وهذا أمر غير مقبول على الإطلاق”.