(أرشيفية)
Foto Janerik Henriksson / TT
(أرشيفية) Foto Janerik Henriksson / TT

بقي 4 سنوات دون مأوى وأصبح مليونيراً فجأة

الكومبس – ستوكهولم: بين ليلة وضحاها تحول مشرد سويدي من حياة البؤس والتشرد إلى مليونير، بعد أن فاز بـ1.8 مليون كرون في مراهنة على سباقات الخيول (Trav).

وقال الرجل الفائز وهو في منتصف العمر يسكن في جنوب السويد ولم يرغب في كشف هويته “إنه أمر لا يصدق، لم أنم على الإطلاق هذه الليلة”. وفق ما نقلت سبورت بلادت.

وأضاف الرجل أنه كان معظم حياته يصارع مع الإدمان والجريمة والتشرد. وعاش مدة أربع سنوات دون مأوى، وقضى عدة سنوات في السجون السويدية نتيجة لنمط حياته الإجرامي.

وفي يوم من الأيام قرر تغيير نمط حياته وخضع لعلاج من الإدمان بعد 27 عاماً قضاها بين الجريمة والإدمان. وبالفعل تخلص من الإدمان لكن ترتيب أموره المالية كان صعباً، لذلك بقي دون مأوى.

وحين تلقى اتصالاً من مسؤول في شركة المراهنات أمس يخبره بأنه فاز ب 1.8 مليون كرون، ظن الرجل أنها مزحة، فقد دفع 96 كروناً فقط في اللعبة.

وقال عن ذلك “لم أكن أتصور أبداً أني سأفوز. ظننت أن أحدهم كان يمزح معي فشتمته ورميت الهاتف. ثم سجلت دخولاً على حسابي في ATG واكتشفت أنه كان صادقاً. إنه أمر لا يصدق، لم أنم على الإطلاق الليلة”.

وأضاف “كنت مهتماً بسباقات المراهنة لفترة طويلة جداً وألعب بانتظام بمبالغ صغيرة. لعبتي المفضلة “Dagens Dubbel” وأكثر مبلغ فزت فيه 4 آلاف كرون”.

هذا ما سيفعله بالجائزة

وعما سيفعله بالمبلغ، قال إنه يريد أن يشتري شقة سكنية تأويه ويعطي ابنته جزءاً من المبلغ.

وقال “سأعطي ابنتي 400 ألف كرون. إنها تعرف أنني فزت، اتصلت بها بأمس، لكنها، مثلي، لم تصدق في البداية”.

Related Posts