Lazyload image ...
2015-08-06

الكومبس – ستوكهولم: أعلن مجلس الشيوخ في البرازيل يوم أمس الأربعاء عن موافقته على توقيع اتفاق تمويل بقيمة 4.6 مليار دولار تم التوصل إليه الأسبوع الماضي مع السويد لشراء 36 مقاتلة حربية من طراز جريبن التي تصنعها شركة SAAB السويدي وتصديرها لسلاح الجو البرازيلي.

وذكرت وكالة الأنباء رويترز أن مجلس الشيوخ استجاب سريعاً لطلب من حكومة الرئيسة ديلما روسيف يتضمن السماح لها باقتراض 39.88 مليار كرون سويدي من وكالة ائتمانات التصدير السويدية لشراء المقاتلات الحربية و245.3 مليون دولار أخرى لشراء أسلحة.

وتمكنت البرازيل في خضم ضائقة مالية من التفاوض على بنود أفضل لخفض معدل الفائدة على الائتمان الرئيسي إلى 2.19 % من أصل 2.54 % المتفق عليها العام الماضي، وتم الاتفاق على تحديد الفائدة بنسبة 3.56 %، حيث يتعين على البرازيل سداد القرض على مدى 25 عاماً مع فترة سماح ثماني سنوات.

وعلى الرغم من المصاعب الاقتصادية التي تواجهها البرازيل أيدت أحزاب المعارضة تفويض الاقتراض، قائلةً إن شراء الطائرات والأسلحة له أهمية استراتيجية للدفاع عن البلاد.

وسيجري تسليم أولى المقاتلات السويدية للبرازيل في عام 2019، حيث تعتزم شركة ساب إنشاء خط تجميع برازيلي لتصنيع المقاتلات حتى عام 2014 ، وذلك بالشراكة مع شركة الطائرات البرازيلية امبراير.

ويوفر العقد نقلاً كاملاً للتكنولوجيا وإنتاج خمس عشرة من المقاتلات في البرازيل.

وأرست البرازيل العقد في شهر كانون الأول/ ديسمبر عام 2013 مفضلةً شراء الطائرات الحربية السويدية على المقاتلة الامريكية إف-18 سوبر هورنت التي تصنعها بوينج والمقاتلة رافال الفرنسية.

ووقعت البرازيل عقداً إضافيا بقيمة 245 مليون دولار مع شركة ساب في شهر نيسان/ أبريل لتزويدها بأسلحة خاصة بطائرات جريبن السويدية.