Lazyload image ...
2015-10-26

الكومبس – ستوكهولم: أكدت الإدارة الإقليمية في محافظة Gävleborg عن حاجة المقاطعة لاستقبال العديد من اللاجئين، وذلك بالتزامن مع توقعات مصلحة الهجرة Migrationsverket التي أشارت إلى احتمال أن يتراوح عدد طالبي اللجوء هذا العام بين 100 و170 ألف لاجئ.

وكانت محافظة Gävleborg قد استقبلت عام 2014 على أكبر عدد من القادمين الجدد مقارنةً مع عدد سكان المحافظة.

وأوضحت الإدارة الإقليمية في المحافظة أن سبب الحاجة لتلقي المزيد من اللاجئين في بلديات المقاطعة يعود إلى ارتفاع معدلات الشيخوخة وضعف النمو السكاني.

وقال رئيس المجلس الإقليمي في محافظة يفليبوري Alf Norberg للتلفزيون السويدي SVT إن المحافظة يجب أن تكون قادرة على توفير مستويات جيدة جداً من التعليم لتناسب القادمين الجدد، ومن أجل تسهيل عملية دخولهم في سوق العمل.

وبحسب تقرير نشره مكتب العمل في وقت سابق فإن نسبة العاطلين عن العمل في المحافظة سجل ما مجموعه حوالي 150 ألف شخص أغلبهم من ذوي الخلفيات الأجنبية.

وأوضح نوربوري أن المحافظة تواجه بالفعل مشكلة ارتفاع معدلات البطالة، إلا أنها تواجه في نفس الوقت أيضاً ازدياد معدلات الشيخوخة، وهو ما يفسر حاجة المحافظة لاستقبال المزيد من الشباب.

Related Posts