Foto: Pontus Lundahl / TT
Foto: Pontus Lundahl / TT
3.1K View

الشرطة استخدمت التنصت السري على الهواتف لكشف جرائم الصيد

الكومبس – ستوكهولم: بدأت اليوم محاكمة رجل أعمال سويدي مشهور، إضافة إلى ثلاثة آخرين، بتهمة اصطياد الذئاب وحيوانات الوشق وتسميمها بشكل غير قانوني. وفق ما نقلت TT.

وأثارت القضية اهتمام وسائل إعلام سويدية، والمتهم الرئيس فيها كارل هيدين البالغ من العمر 70 عاماً شخصية معروفة في عالم الأعمال. وهو مالك مجموعة المنتجات الخشبية AB Karl Hedin التي تدير سلسلة لتجارة الإنشاءات. وعرف هيدين أيضاً كمناقش نشط في قضية الذئاب بالسويد، حيث انتقد بحدة سياسة الحفاظ عليها داعياً إلى خفض عددها عبر الصيد. وألف عن ذلك كتباً عدة كما قدم عدداً من المحاضرات.

وقال هيدين قبل بدء جلسة المحاكمة في محكمة فسيتمانلاند اليوم “إنه أمر مثير أن تبدأ المحاكم بشأن جرائم الصيد”.

وكانت الشرطة قبضت على أربعة اشخاص، بينهم امرأة، في نهاية تشرين الأول/أكتوبر بعد فترة من الاستطلاع والمراقبة، بشبهة ارتكابهم جرائم صيد خطيرة. ووفقاً للمدعي العام، فإن الشرطة رصدت اصطيادهم ذئباً يوم القبض عليهم لكنها لم تعثر على جثة الحيوان.

وتعقبت الشرطة الصيادين المشتبه بهم، وعملت على التحقيق لعدة أشهر قبل القبض عليهم. كما استخدمت التنصت السري على الهواتف للكشف عن الجرائم. وأُطلق سراح جميع المشتبه بهم بعد حوالي شهر في الحجز.

وكانت المرأة هي من أول من أبلغ الشرطة عن جرائم خطيرة يرتكبها كارل هيدين وآخرون باصطياد الذئاب ووضع السم لها، ثم سحبت معلوماتها فيما بعد. ووجه الادعاء العام للمرأة تهمة المساعدة في الجريمة باعتبارها من قدم السم للبقية.

ومن المتوقع أن تستمر الجلسة ستة أيام لتنتهي في الخامس من آذار/مارس.

Related Posts