محكمة أوبسالا

Foto: Stina Stjernkvist / TT
محكمة أوبسالا Foto: Stina Stjernkvist / TT

الطفلة دخلت المستشفى في حالة خطيرة بسبب سوء التغذية

الكومبس – ستوكهولم: وجه الادعاء العام تهمة الاعتداء المشددة لزوجين في أوبسالا للاشتباه في ضربهما وتجويعهما طفلة تبلغ من العمر أربع سنوات، علماً أنهما أسرة بديلة وضعت الخدمات الاجتماعية (السوسيال) الطفلة لديهما.

وجرى توجيه الاتهام للزوجين اليوم بعد تحقيق استمر منذ يونيو الماضي، عندما أدخلت الطفلة إلى مستشفى أوبسالا الجامعي وكانت تعاني من سوء تغذية خطير.

وقالت المدعية العامة موا بلومكفيست في بيان صحفي “وفقاً لرأي الطب الجنائي، فإن سوء التغذية هدد حياة الطفلة مع وجود خطر كبير لوفاتها”. وفق ما نقلت TT.

ويرى الادعاء أن سوء التغذية ناتج عن تلقي الطفلة كميات قليلة جداً من الطعام لفترة طويلة.

وأضافت بلومكفيست أن “الأدلة كثيرة. وسيتم الاستماع إلى حوالي 20 شاهداً، بينهم أطباء، خلال المحاكمة”.

ويهدد سوء التغذية الشديد الحياة عادة لأن الجسم لا يستطيع تأدية وظائفه الحيوية بشكل جيد.

ويعتبر القانون السويدي هذه الحالة جريمة اعتداء مشدد. كما اتهم الادعاء الزوجين بالاعتداء للاشتباه بضربهما الطفلة على يدها بشدة، ما أدى إلى إصابتها برضوض.

وينفي الزوجان المتهمان ارتكاب أي جريمة.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts