Lazyload image ...
2014-06-19

الكومبس – ستوكهولم: تتخذ قضية جوليان أسانج، مؤسس موقع ويكيليكس الشهير، منعطفاً جديداً، حيث سيترك محاميه، إبداء جديد للرأي للمحكمة الابتدائية في ستوكهولم، الثلاثاء القادم.

الكومبس – ستوكهولم: تتخذ قضية جوليان أسانج، مؤسس موقع ويكيليكس الشهير، منعطفاً جديداً، حيث سيترك محاميه، إبداء جديد للرأي للمحكمة الابتدائية في ستوكهولم، الثلاثاء القادم.

ويرغب محامي أسانج Per E Samuelsson وزميله توماس أولسون، بإلغاء قرار الاحتجاز الموجه ضد مؤسس ويكيليكس، لأن الكثير من المعلومات الجديدة ظهرت في القضية، دون أن يكشف عن التفاصيل، قائلاً: "هذه مطالبات مدروسة بدقة وشاملة، للإفراج عنه، وتكمن وراءها اعتبارات مهنية، وأنا اتحدث مع جوليان يومياً، والتقيته مؤخراً، كما نعلّق آمالاً كبيرة على ما سيحدث".

ويعتبر جوليان أسانج، معتقلاً غيابياً للاشتباه بارتكابه جريمة جنسية في السويد، وهو يعيش كلاجئ، منذ عامين بالضبط، في السفارة الإكوادورية بلندن، رافضاً الحضور إلى السويد، خوفاً من تسليمه للولايات المتحدة الأمريكية.

ويخشى أن تقوم الولايات المتحدة الأمريكية بالحكم عليه بالإعدام، بسبب نشره أكثر من 700 ألف وثيقة سرية، على موقعه ويكيليكس، تحتوي على معلومات حساسة من بينها الحرب الأمريكية على العراق وأفغانستان.

Related Posts