Lazyload image ...
2012-06-27

الكومبس ـ في سابقة قضائية، قالت محكمة الاستئناف في مدينة كولونيا الألمانية، تنظر في قضية تضرر طفل مسلم من عملية ختان، "إن السلامة الجسدية للطفل أهم من معتقدات أهله الدينية" وفي حكم صدر اليوم الثلاثاء قضت المحكمة باعتبار الختان إيذاء للجسد وأنه عمل غير قانوني. لكن المحكمة حكمت ببراءة الطبيب ، على أساس أن الطبيب لم يكن يعلم بأنه يقوم بجريمة، ولذلك ينطبق على حالته وجود غلط قانوني

الكومبس ـ في سابقة قضائية، قالت محكمة الاستئناف في مدينة كولونيا الألمانية، تنظر في قضية تضرر طفل مسلم من عملية ختان، "إن السلامة الجسدية للطفل أهم من معتقدات أهله الدينية" وفي حكم صدر اليوم الثلاثاء قضت المحكمة باعتبار الختان إيذاء للجسد وأنه عمل غير قانوني. لكن المحكمة حكمت ببراءة الطبيب ، على أساس أن الطبيب لم يكن يعلم بأنه يقوم بجريمة، ولذلك ينطبق على حالته وجود غلط قانوني

ويمكن أن يتحول هذا الحكم الصادر عن محكمة الاستئناف في كولونيا إلى سابقة قضائية ذات أثر تشريعي.

وسائل الإعلام الأوروبية والسويدية تتناقل من فترة إلى أخرى أخبارا حول عملية ختان ذكور، في السويد كانت الجمعية السويدية لأطباء الأطفال قد وجهت مذكرة إلى مجلس الرعاية الاجتماعية في فبراير/شباط هذا العام تطلب فيها منع إجراء عمليات الختان للذكور في السويد دون سبب صحي، المذكرة وصفت "الختان" بأنه شكل من أشكال الاعتداء على الأطفال. رئيس لجنة الأخلاق وحقوق الطفل في الجمعية، ستافان يانسون قال وقتها: "عمليات الختان انتهاك لحقوق الطفل ولا تتوافق مع معاهدة الأمم المتحدة بشأن حماية الطفولة، أذ لا يمتلك الأطفال الصغار إمكانية أتخاذ موقف من العمليات التي تجرى لهم بقرار من الوالدين، لأسباب دينية أو ثقافية أو رضوخاً للتقاليد وليس لأسباب صحية"

ختان الذكور كان موضوع مناقشة في البرلمان السويدي أيضا قبل 3 سنوات، من أجل تحويله إلى قانون يلزم المستشفيات بإدراجه ضمن خدماتها، من أجل الحد من قيام الأهل في البحث عن بدائل آخرى، وصفت في حينه بـ «الجراحة على طاولة المطبخ»، والمقصود هنا ختان الذكور من قبل أشخاص غير مختصين وبطرق تتعارض مع القانون.

المصدر: دوتشة فيلة، الإذاعة السويدية وكالات

Related Posts