Lazyload image ...
1.9K View

 الكومبس – أخبار السويد: قررت محكمة استئناف سويدية، اليوم، الحكم بالسجن المؤبد على شابين متهمين بقتل رجل في الـ57 من عمره في كارلسكرونا، وبالتالي أيدت المحكمة، طلب الادعاء العام في هذا الإطار، بعد أن كانت حكمت محكمة بليكنيغ على أحدهم بالسجن 18 عاما والآخر بالمؤبد.

وطلب أحد المتهمين ، الذي يبلغ من العمر 23 عاماً، تبرئته من هذه التهمة متهماً شريكه البالغ من العمر 22 عاما (وهو أبن الضحية) التلاعب به للقيام بهذه الجريمة.

 وكانت محاكمة مقاطعة بليكنيغ، قد قررت تخفيض حكم السجن للمتهم البالغ من العمر 23 عاما إلى 18 عاما، نظراً لتقديمه معلومات مهمة في التحقيق حول الجريمة.

ورأت محكمة الاستئناف في حكمها الجديد، أنه وعلى الرغم من أن معلومات الشريك بالجريمة كانت ذات أهمية كبيرة للتحقيق، إلا أنه تم الحكم في هذه الحالة على أنها لم تكن من النوع الذي يقتضي تخفيف الحكم عليه لسنوات معينة من السجن، لذلك ارتأت الحكم عليه بالمؤبد مع شريكه الآخر، وفقاً لرئيس المحكمة، بيورن هانسون.

وعبرت المدعية العامة، آنا يوهانسون توريستن، عن رضاها على قرار محكمة الاستئناف.

وقالت، “من الجميل بالطبع أن تستمع محكمة الاستئناف إلى ما قلته…أشعر بالارتياح. أعتقد أن هذه هي النتيجة المعقولة الوحيدة”.

 وعبر محامي الدفاع كارل هامستيد، عن خيبة أمله من الحكم مشيراً إلى أن موكله سيستأنف ضد القرار مجدداً.

وتعود القصة إلى يوليو من العام الماضي، بعد أن نبه أحد الأقارب، الشرطة، إلى اختفاء الأب، لتبدأ عملية بحث كبيرة عنه.

وفي نوفمبر 2020 أعلنت الشرطة، العثور على رفات الرجل مدفونة في جزيرة بأرخبيل كارلسكرونا.

واعترف أناتولي بيترسون، بأنه ضرب والده بمفتاح ربط على رأسه، فيما قام المدان الآخر بتقطيع جسد الضحية إلى أجزاء.

ووفق صحفية إكسبرسن، فقد اعترف الشخصان بأنهما قتلا الضحية في منزله بمفتاح ربط ثقيل على رأسه. ثم قطعا جثته في حمام المنزل ونقلا أشلاءه في أكياس إلى جزيرة فارو غير المأهولة حيث دفناه هناك.

ثم ذهب الشابان إلى مطعم في كارلسكرونا وتناولا العشاء.

 

Related Posts