Lazyload image ...
2014-04-29

الكومبس – ستوكهولم: أصدرت محكمة ستوكهولم اليوم، حكما بالسجن لستة سنوات ونصف السنة على متطرف يساري، بتهمة الشروع بالقتل وأعمال شغب وخرق القانون بعد قيامه بطعن أحد النازيين المشاركين في تظاهرة Kärrtorp بالعاصمة ستوكهولم. كما حكمت عليه بدفع غرامة مالية قدرها 28 ألف كرون.

الكومبس – ستوكهولم: أصدرت محكمة ستوكهولم اليوم، حكما بالسجن لستة سنوات ونصف السنة على متطرف يساري، بتهمة الشروع بالقتل وأعمال شغب وخرق القانون بعد قيامه بطعن أحد النازيين المشاركين في تظاهرة Kärrtorp بالعاصمة ستوكهولم. كما حكمت عليه بدفع غرامة مالية قدرها 28 ألف كرون.

وقال الرجل المتهم، البالغ من العمر 35 عاماً، أثناء المحاكمة: "لا أعرف ما الخيارات التي كانت متوفرة لدينا، لم يكن أمامنا غير الوقوف وتقبل الضرب أو الدفاع عن أنفسنا".

وينتمي الشاب إلى أقصى اليسار المتمثل في الجبهة الثورية Revolutionäfronten ، وأدين عدة مرات في السابق بأعمال شغب واعتداء.

من جهته، طالب النازي الذي تلقى الطعنة في ظهره بـ 130 ألف كرون كتعويض لما حصل له من أضرار، إلا أن المحكمة أقرت أنه يستحق 28 ألف كرون فقط من المعتدي.

وتعتبر الجبهة الثورية ومختصرها RF، واحدة من الشبكات المهيمنة بين حركات اليسار.

وكان سبعة أشخاص من حركة المقاومة النازية السويدية، أدينوا في وقت سابق بأعمال شغب في تظاهرة شارتورب، التي جرت أحداثها في كانون الأول (ديسمبر) العام الماضي، فيما ينتظر أن تجري محاكمة المزيد من المدانين.

Related Posts