Lazyload image ...
2015-06-05

الكومبس – ستوكهولم: أطلقت محكمة Attunda السويدية سراح رجل كان قد أعتقل في ستوكهولم، للإشتباه في قيامه بتدريب الأشخاص للقيام بجرائم إرهابية في سوريا والعراق.

وبحسب وسائل الإعلام السويدية،  فأن المحكمة قررت إطلاق سراح الرجل، لعدم وجود أسباب كافية للإحتجاز رغم أن الشبهات حوله لا زالت قائمة.

ووفقاً للمدعي العام، فأن المشتبه به كان قد درّب أحد الأشخاص في سوريا حول كيفية التعامل مع المتفجرات، حيث جرت الحادثة قبل عام ونصف العام.

ولم يجر الإفصاح عن تفاصيل أخرى فيما إذا كان المشتبه بتلقيهم التدريبات معروفون الآن، كون جلسات الإستماع جرت خلف أبواب موصدة.

وقال محامي المشتبه به مارتين لوندغرين، إن موكله ينفي أن يكون سبباً محتملاً للجريمة في الوقت والمكان المزعومين من قبل المدعي العام.

وكانت قوات الأمن، قد ألقت القبض على شخص ثانٍ، يبلغ 45 عاماً يسكن في مدينة أوريبرو، الإثنين الماضي، للإشتباه بتجنيده أشخاصا للقيام بأعمال إرهابية، إذ تشير بعض الشبهات التي تحوم حوله أنه حاول في جامعتي إسكلستونا وأوريبرو بالتقرب من أشخاص كانوا على إستعداد للذهاب الى سوريا والعراق للقتال الى جانب المنظمات والحركات الإرهابية.