Lazyload image ...
2015-07-30

الكومبس – ستوكهولم: أعلنت محكمة يوتوبوري الابتدائية انها قررت إطلاق سراح أحد الأشخاص الثلاثة المشتبه بهم في إرتكاب جرائم القتل والإرهاب في سوريا.

وكانت الأجهزة الأمنية السويدية قد اعتقلت الأسبوع الماضي رجلين يشتبه بضلوعهما في أعمال إرهابية وارتكاب جرائم القتل في سوريا في عام 2013، في حين أصدرت مذكرة اعتقال غيابية بحق شخص ثالث، حيث تشير المعلومات الاستخباراتية إلى إمكانية تواجده في سوريا.

وقدم الشخص الذي تم إطلاق سراحه اليوم طلباً إلى محكمة الاستئناف يوم الثلاثاء الماضي للطعن بقرار إيقافه على ذمة التحقيق.

وذكر التلفزيون السويدي SVT ان محكمة الاستئناف بررت قرار إطلاق سراح المتهم بحالته الصحية، حيث أشارت المحكمة إلى أن الرجل يعاني من إعاقة تمنعه من متابعة سير التحقيق، وتعرقل عمل المحكمة.

وأوضحت المحكمة أن القرار القضائي يتضمن منع الرجل من مغادرة يوتوبوري، ووجوب تسليم جواز سفره فوراً إلى الشرطة.

وبحسب SVT فإن المعتقل الثاني لا يزال موقوفاً على ذمة التحقيق لاستكمال عملية استجوابه بتهم ارتكاب جرائم القتل والإرهاب في سوريا.

وقال محامي الدفاع عن الرجل الثاني Hans Gaestadius إن موكله لا يزال ينتظر في الوقت الحاضر كيفية سير عملية التحقيق وخضوعه لجلسات الاستجواب، ونتائج تحليل الأدلة التقنية.

وأشار إلى أن عملية التحقيق مع موكله تسير ببطء شديد، ولذلك من المحتمل تقديم طلباً للمحكمة للطعن بقرار احتجازه.

وأوضح Gaestadius أن قرار المحكمة بإطلاق سراح المتهم الأول يعود إلى أسباب واعتبارات إنسانية.

يذكر أن المتهم الثالث لا يزال طليقاً حيث أصدرت المحكمة قراراً بإلقاء القبض عليه غيابياً لتورطه بارتكاب جرائم إرهابية، وأعلنت الشرطة السويدية يوم الاثنين الماضي أنها أصدرت مذكرة للبحث دولياً عن هذا الشخص.