الرعاية الصحية

محكوم عليه بالسجن في الخارج ويمارس طب الأسنان في السويد!

: 1/6/24, 7:10 AM
Updated: 1/6/24, 7:11 AM
Foto: Tore Meek / NTB scanpix / TT / kod  20520
Foto: Tore Meek / NTB scanpix / TT / kod 20520

الكومبس – أخبار السويد: تمكن طبيب أسنان في ستوكهولم من مواصلة ممارسته لمهنته لما يقرب من ثلاث سنوات قبل أن يتم إيقافه عن العمل، على الرغم من قضائه عدة سنوات في السجن في الخارج بتهمة العمل بهوية مزورة والتسبب بإيذاء المرضى.

وأصبح من الشائع في السويد، إلغاء تراخيص أطباء الأسنان، ففي عام 2022 سجلت 20 حالة إلغاء ترخيص. وفي بعض هذه الحالات، تمكن أطباء الأسنان من مواصلة العمل لعدة سنوات قبل أن يتم سحب ترخيصهم.

ومن بين الذين عالجهم طبيب الأسنان في ستوكهولم أثناء فحصه، شابة تدعى هي “سارة” التي تعرضت لمشكلة خطيرة في أسنانها.

وقالت “سارة” للتلفزيون السويدي: “وظيفته هي الرعاية وليس الأذى. كان الأمر كما لو كنا أرانب اختبار”.

وحسب مفتشية الرعاية الصحية، لم يكن ينبغي أبدًا للطبيب إجراء العلاج بهذه الطريقة لسارة، حيث تم طحن الأسنان السليمة لها.

وعندما بدأت سارة بزيارة ذلك الطبيب في عام 2020، كان يجري التحقيق معه بالفعل من قبل مفتشية الرعاية الصحية IVO، التي تلقت في العام السابق 2019 بلاغًا بأن الرجل قد حُكم عليه بالسجن لمدة خمس سنوات ونصف في المملكة المتحدة بتهمة العمل بهوية مزورة وإصابة خمسة مرضى بأذى.

لكن في السويد، استغرق الأمر أكثر من عام قبل أن تكتشف إيفو الحكم وتضيفه لتقريرها المقدم إلى المجلس التأديبي للرعاية الصحية.

ولم يتم إلغاء رخصة طبيب الأسنان حتى مايو 2022

وحسب التلفزيون السويدي، كان بإمكان إيفو أن تطلب أمرًا مؤقتًا من الطبيب بعدم السماح بالعمل أثناء التحقيق، لكن هذا لم يتم.

واعترفت إيفو بأن التحقيقات تستغرق وقتا طويلا، مما ينطوي على مخاطر على سلامة المرضى.

وقالت مديرة القسم في مفتشية الرعاية الصحية، ماري أبيرغ: “نحن نراجع أساليب عملنا، ونضعها كمسألة ذات أولوية في خطتنا التشغيلية”.

Source: www.svt.se

Alkompis Communication AB 559169-6140 © 2024.