Lazyload image ...
2012-07-25

برنامج المخيم لهذا العام يشتمل على خطابات من زعيم الحزب دانيل هيغلاند وأول زعيمة نازية أنثى في العالم، فيرا أوريدسون. فعاليات المخيم العام الماضي أثارت عاصفة في الصحافة السويدية، ولتجنب مثل هكذا تركيز هذا العام لم يكشف منظموه سوى القليل عن موقعه.

الكومبس – يقام المخيم الصيفي الذي ينظمه "حزب السويديين" (Svenskarnas parti) القومي هذا العام في مقاطعة أوستيرغوتلاند مع بداية الشهر القادم، لكن الموقع المحدد للمخيم لم يتم الكشف عنه بعد.

يذكر أن فعاليات المخيم العام الماضي أثارت عاصفة في الصحافة السويدية، ولتجنب مثل هكذا تركيز هذا العام لم يكشف منظموه سوى القليل عن موقعه.

وخلال المخيم الصيفي سيلتقي مؤيدون لـ "حزب السويديين" لأربعة أيام يقومون خلالها بأنشطة تتنوع ما بين التجديف ودروس الدفاع عن النفس والمشاركة في محاضرات.

في العام ماضي قام الموقع الإلكتروني للحزب بعرض مقاطع فيديو تظهر المشاركين في المخيم يلعبون رياضات جماعية، وسمع في أحد تلك المواد المصورة أن أحد الفرق ينادى عليه بـ "النازي."

الرئيس السابق لحزب القوميين الديمقراطيين (Nationaldemokraterna)، نيلز-إريك هينكس (Nils-Eric Hennix) تحدث في مخيم العام الماضي وقال لجمهوره بأن الوقت قد حان لمخاطبة "الأوروبيين البيض الذين لم يفهموا بعد أخطار اختطلاط الأجناس."

أما برنامج المخيم لهذا العام فيشتمل على خطابات من زعيم الحزب دانيل هيغلاند (Daniel Höglund) وأول زعيمة نازية أنثى في العالم، فيرا أوريدسون (Vera Oredsson)، بحسب إذاعة السويد.

وعلى موقعه الإلكتروني يصف الحزب نفسه بأنه "حزب قومي يضع المصالح السويدية أولا ويسعى إلى التخلص من التعددية الثقافية."

ترجمة وتحرير الكومبس

المصدر: Sveriges Radio