Lazyload image ...
2012-06-26

أقر مدرب إيطاليا بأن الحظ وقف إلى جانب فريقه، للتغلب على انجلترا بركلات الترجيح في ربع نهائي كأس أوروبا 2012 لكرة القدم المقامة في بولندا وأوكرانيا أول من أمس، ورشح ألمانيا للفوز على إيطاليا في الدور المقبل، بسبب الإرهاق الذي يعانيه لاعبوه

أقر مدرب إيطاليا بأن الحظ وقف إلى جانب فريقه، للتغلب على انجلترا بركلات الترجيح في ربع نهائي كأس أوروبا 2012 لكرة القدم المقامة في بولندا وأوكرانيا أول من أمس، ورشح ألمانيا للفوز على إيطاليا في الدور المقبل، بسبب الإرهاق الذي يعانيه لاعبوه. وسجل البديل اليساندرو ديامانتي ركلة الفوز (4-2)، بعد تعادل المنتخبين صفرـ صفر، في الوقتين الاصلي والاضافي، بعد إهدار اشلي يونغ واشلي كول ركلتين لإنجلترا، وريكاردو مونتوليفو لإيطاليا.

ولم يخالف برانديلي رأي روي هودجسون مدرب انجلترا بأن ركلات الترجيح لعبة حظ: «أوافق روي هودجسون تماما، ركلات الترجيح فيها 80٪ من الحظ، من الواضح ان بعض اللاعبين الحاسمين يهدرون أقل لأنهم يملكون الهدوء اللازم والتركيز، وهم معتادون على هذا النوع من الضغط».

لكن الإحصاءات كانت في مصلحة «سكوادرا اتزورا»، إذ امتلك 64٪ من الكرة، وسدد 35 مرة على المرمى مقابل تسع فقط لإنجلترا في 120 دقيقة.

ولم يفاجأ برانديلي بسيطرة فريقه على المباراة: «لم أفاجأ، أدركت انه يمكننا فرض أسلوبنا، تخوفنا الوحيد كان في عدم تلقي هجمات مرتدة كثيرة، لكننا قمنا بعمل جيد في إيقافها قبل ان تنطلق».

ودافع برانديلي عن هجوم فريقه الذي أصاب المرمى 20 مرة من أصل 35 محاولة، لكنه لم يهز الشباك في 120 دقيقة: «كل المهاجمين قاموا بعمل جيد، لأنه كان صعبا للغاية خلق الفرص، لم نلعب بقلب وتصميم وقتالية فقط بل بذكاء، الفريق يجب ان يمتلك الافكار ايضا، خلقنا مثلثاث وأظهرنا رغبة في اللعب، وهذا ما قمنا به خلال المباراة».

وعن نصف النهائي في وارسو، الخميس المقبل، قال برانديلي انه متخوف من خوض فريقه المباراة بلياقة كاملة، اذ يعاني دانييلي دي روسي وإيغنازيو أباتي إصابات عضلية، في حين غاب قلب الدفاع جورجيو كييليني عن مباراة الامس، لإصابة في فخذه، على غرار لاعب الوسط تياغو موتا: «نحن راضون تماما، لكن علينا استعادة اللاعبين المصابين، بالاضافة الى قوة طاقتنا».

وتابع مدرب فيورنتينا السابق: «ألمانيا هي المرشحة بالطبع، خصوصا أن لاعبيها حصلوا على يومين راحة إضافيين، لكن اذا اظهرنا السلوك عينه ورغبة اللعب نتوقع عندها خوض مباراة كبرى». أما حارس المرمى والقائد جانلويجي بوفون، فقال عن ركلات الترجيح: «نعم كنت خائفا، لأنه عندما تبدأ بلعبة الحظ، يمكنك ان تخسر أو تربح، مع ذلك أعتقد أننا نستحق التأهل لنصف النهائي، لأنه بعد 120 دقيقة كنا الطرف الأفضل، لعبنا بحيوية مثل الفرق الكبرى».

وقلل بوفون من أهمية الراحة الإضافية، التي حصلت عليها ألمانيا: «سنلعب الخميس ونحن نملك الطاقة نتيجة الفوز، ولا يهم إذا حصلنا على يوم راحة أقل، الألمان اعتادوا البطولات الكبرى لسنوات طويلة، بلغوا نهائي النسخة الأخيرة، لهذا هم مرشحون إلى جانب اسبانيا».

Related Posts