بيورن زويغا مدير مشفى كارولينسكا الجامعي (أرشيفية)

Foto:  Janerik Henriksson / TT
بيورن زويغا مدير مشفى كارولينسكا الجامعي (أرشيفية) Foto: Janerik Henriksson / TT

راتبه أعلى من راتب رئيسة الوزراء

الممرضات والأطباء: الزيادات الكبيرة للمديرين فقط

الكومبس – ستوكهولم: رفع مدير مشفى كارولينسكا الجامعي بيورن زويغا راتبه الشهري بنسبة 12 بالمئة العام الماضي، ليصل إلى 270 ألف كرون، أي أكثر من راتب رئيسة الوزراء مجدلينا أندرشون. وفق ما ذكر تقرير لصحيفة داغينز نيهيتر اليوم.

وتولى زويغا منصب مدير مشفى كارولينسكا، أكبر مشفى في السويد، في العام 2919 وكان راتبه حينها 234 ألف كرون، لكنه رفعه مطلع أكتوبر الماضي، ليصبح راتبه السنوي 3.2 مليون كرون. وهو راتب مرتفع جداً مقارنة برواتب بقية مديري المستشفيات الجامعية في البلاد، مثل مديرة مستشفى سالغرينسكا، آن فينبيري، التي تتقاضى 177 ألف كرون.

وارتفعت أيضاً رواتب مديري الرعاية الصحية الآخرين في ستوكهولم بنسب وصلت إلى 13 بالمئة. وعلى سبيل المثال تقاضى مدير الرعاية الصحية ميكائيل أورلينغ حوالي 232 ألف كرون شهرياً، حسب إحصاء أجرته داغينز نيهيتر لرواتب مسؤولي الرعاية الصحية في محافظة ستوكهولم التي تشكو الممرضات والقابلات فيها من أجور زهيدة مقارنة بضغط العمل.

وكان راتب مدير مشفى كارولينسكا أكبر بشكل واضح مقارنة ببقية المديرين في المحافظة. ومن راتب رئيسة الوزراء مجدلينا أندرشون الذي يبلغ 180 ألف كرون.

“الزيادات الكبيرة للمديرين فقط”

وذكرت الصحيفة أن زويغا صرّح سابقاً بأنه سيعمل مستشاراً لوزارة الصحة في أيسلاندا، فيما يتعلق بالطريقة التي تتبعها السويد في التعامل مع أزمة كورونا. وقال حينها إنه يعتبر هذا عملاً مستقلاً عن عمله في كارولينكسا حيث سيقوم به في وقت فراغه، لكن تبين الآن أنه يسجل كعمل إضافي في كارولينسكا. حسب الصحيفة.

ودافعت مديرة المحافظة كارينا لوندبيري، التي رفعت راتبها أيضاً بمقدار 5.2 بالمئة، عن الراتب الذي يتقاضاه زويغا. وقالت إن زيادة الراتب قرار تحدده حالة السوق والخبرات والنتائج.

وأضافت أن “زويغا حسّن كثيراً من الحالة المالية لكارولينسكا، مستشهدة كذلك بمجلة نيوزويك الأمريكية التي صنفت كارولينسكا واحداً من أفضل المشافي في العالم”.

في حين عبّرت رئيسة نقابة العاملين في الرعاية الصحية بستوكهولم إيما يونسون عن أسفها لأن ارتفاع الرواتب كان للمديرين، وليس للممرضات اللاتي أنهكهن التعب.

وتلقت ممرضات ستوكهولم اللاتي يبلغ متوسط رواتبهن 37 ألف كرون زيادة قدرها 2.8 بالمئة العام الماضي. وتركت 20 ممرضة في العناية المركزة عملهن نتيجة الضغط الشديد في العمل.

وقال رئيس جمعية الأطباء في ستوكهولم يوهان ستيرود “بالنظر إلى الوضع الاستثنائي الذي حصل في 2020 و2021، لا نعتقد بأننا حصلنا على تعويض عن الضغط الذي تعرضنا له”. واعتبر زيادة راتب مدير المشفى 12 بالمئة “كبيرة جداً” في وقت ينتظر أن يعاني المشفى من عجز ، وسط شعور الأطباء بالإنهاك.

Related Posts