(أرشيفية)
Foto: Anders Wiklund / TT
(أرشيفية) Foto: Anders Wiklund / TT
7.7K View

50 مجموعة إجرامية تشتبك في دوامة عنف قاتل

إخوة اليوم أعداء الغد.. ومعظم الضحايا من الشباب

الكومبس ستوكهولم: قال مراسل SVT ديمانات ساليهو إن أعمال العنف اندلعت في ستوكهولم مجدداً رغم كل عمليات الشرطة للقبض على شباب العصابات في الفترة الأخيرة.

وشهدت ستوكهولم أربعة عمليات إطلاق نار مساء الأحد، قتل فيها شاب وأصيب آخر بجروح خطيرة. بينما قدم مراسل SVT ديمانات ساليهو شرحاً مختصراً لما يحصل بين العصابات في المدينة.

وقال المراسل “هناك نحو خمسين مجموعة إجرامية في ستوكهولم. ومعظم المتورطين في أعمال القتل يعيشون في شمال غرب ستوكهولم في الجزء المعروف باسم يارفا، ويضم هذا الجزء مناطق رينكيبي وهوسبي وتينستا، وهي جميعها مناطق ضعيفة بشكل خاص وفق الشرطة”.

وأضاف “اندلع صراع في السنوات الأخيرة بين عصابات موجودة في هوسبي من ناحية، وأخرى موجودة في تينستا من ناحية أخرى، الأمر الذي راح ضحيته عدد كبير من الشباب”.

ولفت المراسل إلى أن معظم الضحايا من الشباب الصغار الذين يعيشون في المناطق الضعيفة بشكل خاص. وكثير منهم من سكان يارفا. وفي هذا العام وحده، قتل تسعة شبان.

وعن نشوء الصراعات بين العصابات، قال المراسل “هؤلاء الشبان يعتبرون بعضهم “إخوة”، لكن هذه الأخوة قد تتحول إلى عداء قاتل في اليوم التالي فيصبح صديق الأمس عدو اليوم اللدود”.

وأضاف أن العصابات في منطقة يارفا مثلاً تتكون من مجموعات تضم كل منها 5 إلى 20 شخصاً، ومعظم هذه المجموعات هي في عداء عنيف ضد بعضها، ويطلق أفرادها النار على أعضاء المجموعات الأخرى في منطقة يعيش فيها حوالي 90 ألف نسمة.

Related Posts