Jessica Gow / TT
Jessica Gow / TT
2021-08-05

الكومبس – ستوكهولم: يضطر العديد من مرضى الطوارئ للانتظار ساعات طويلة للحصول على العناية في مشفى Södersjukhuset بالعاصمة ستوكهولم، وفق تقرير لصحيفة داغينز نيهتر.

وعزت إدارة المشفى سبب ذلك، إلى النقص في كوادر المشفى تزامناً مع إجازات الصيف من جهة ولكثرة الضغط على المشفى من جهة أخرى.

وأكد العديد من الأطباء للصحيفة، أن ليس لديهم الوقت لجميع عمليات الطوارئ، لذلك فقد تمت إحالة بعض المرضى لمستشفيات أخرى.

وقال الدكتور أندرياس فيشر، كبير الجراحين في المستشفى، “هذا الواقع يدل على أننا لسنا على مستوى مهمتنا العاجلة”.    

في حين أوضح الدكتور، يوهان ستورمدال ستارك، في حديث مع صحيفة افتونبلاديت، بأن المرضى يضطرون إلى انتظار رعاية الطوارئ لمدة تصل إلى 24 ساعة.

وأدى طول فترات الانتظار للمرضى لتسجيل بعض الوفيات في غرفة الطوارئ.

وأضاف ستارك، “لدينا وفيات في غرفة الطوارئ، وهو ما نعتقد أنه قد يكون بسبب فترات الانتظار الطويلة”.

Related Posts