(AP Photo/Khalil Hamra)  TT
(AP Photo/Khalil Hamra) TT
3K View

الكومبس – ستوكهولم: نشر مركز أولوف بالمه السويدي منشوراً عما يجري في فلسطين اقترح من خلاله أربعة أمور يمكن للأفراد في السويد فعلها بهدف تقديم الدعم للفلسطينيين.

وقال المركز في منشوره إن “الأسر الفلسطينية تُطرد من منازلها مرة أخرى، بعد أن احتلت إسرائيل الأراضي الفلسطينية على مدى أكثر من سبعة عقود، وبات أكثر من خمسة ملايين فلسطيني لاجئين، وفق وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين (الأنروا)”.

وكان مركز أولوف بالمه الدولي تأسس في العام 1992 من قبل نقابات وأحزاب سويدية منها اتحاد نقابات العمال والاشتراكيين الديمقراطيين، تكريماً لذكرى رئيس الوزراء الأسبق أولوف بالمه الذي اغتيل في العام 1986 وعرف بمساندته لحركات التحرر في العالم.

وقال المركز في منشوره اليوم إن “التطورات التي شهدتها الأيام الأخيرة في الشيخ جراح تسلط الضوء مرة أخرى على الاحتلال غير القانوني والمستوطنات غير الشرعية والحرب ضد المدنيين الفلسطينيين وحقيقة أن الحل السلمي المستدام ما زال بعيداً”.

واقترح المركز أربعة أشياء يمكن للفرد في السويد القيام بها لإظهار التضامن مع فلسطين، على النحو التالي:

1. سلط الضوء على واقع الفلسطينيين 
تحدث إلى الأصدقاء والمعارف حول ما يحدث، وشارك المقالات والمعلومات على وسائل التواصل الاجتماعي. بحيث يطلع من حولك على ما يجري.

2. تواصل مع أحد أعضاء البرلمان 
السويد واحدة من الدول الأوروبية القليلة التي اعترفت بدولة فلسطين، لكن يمكننا أن نفعل أكثر من ذلك بكثير، مثل وقف شراء البضائع من مناطق المستوطنين. لذلك اتصل بسياسي في البرلمان واطلب منه القيام برد فعل.

3. ابق على اطلاع 
اطلع على آخر المستجدات. ويمكنك دعوة خبير من مركز أولوف بالمه إلى جمعيتك أو ناديك أو منظمتك، ليقدم نبذة عما يجري في فلسطين وكيف يعمل المركز مع شركائه حول العالم من أجل التوصل إلى حل سلمي دائم.

4. تبرع
يمكنك التبرع للفلسطينيين عبر مركز أولوف بالمه الذي يتعاون مع نحو 15 منظمة فلسطينية لبناء السلام على المدى الطويل، ويهدف إلى دعم النساء والشباب والعمال في بناء مجتمعهم.

ويعرّف مركز أولوف بالمه بنفسه مركزاً يعمل على الصعيد العالمي من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان والسلام والعدالة الاجتماعية، بروح أولوف بالمه. ويضيف “نحن ندعم الحركات التقدمية والأحزاب التي تغير الحياة اليومية للمجتمعات المحلية والناس”. وفق ما يذكر المركز على موقعه الإلكتروني.

ويعتبر المركز منظمة دولية للحركة العمالية السويدية. وهو يعمل مع 27 منظمة سويدية و 170 منظمة شريكة في 30 دولة.

ويقول المركز إنه يحصل على التمويل من وكالة التنمية والمساعدات الدولية السويدية (Sida) ومن أنشطته الخاصة لجمع التبرعات.

Related Posts