Lazyload image ...
2015-06-17

الكومبس – ستوكهولم: التقت وزيرة الخارجية السويدية مارغوت فالستروم، مع مساعدة وزير الخارجية الأمريكية لشؤون أوروبا وآسيا Toria Nuland أمس في ستوكهولم لإجراء مناقشات حول الحرب في أوكرانيا والموقف من روسيا.

وقالت نولاند في لقاء خاص مع التلفزيون السويدي SVT إن الولايات المتحدة الأمريكية تقدر كثيراً التعاون مع السويد ودول الاتحاد الأوروبي، منوهةً إلى أن روسيا مذهولة من حجم التنسيق والمواقف المشتركة بين أمريكا وأوروبا.

وأكدت أن الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وبدعم قوي من السويد تمكنوا من عرقلة التقدم الروسي في أوكرانيا، مضيفةً أن روسيا حاولت إحداث شرخ وانقسام في مواقف الدول الأوروبية حول أوكرانيا، لكنها فشلت في ذلك.

وأشارت نولاند إلى أن بلادها لا تزال تعتقد بضرورة الانفتاح على روسيا، في حال أبدى المسؤولون الروس رغبتهم بالتحرك نحو جعل بلدهم أكثر ديمقراطية ويتميز بالانفتاح والتسامح، وبالتالي سيصبح بالإمكان توسيع آفاق التعاون أكثر بين روسيا وأوروبا والولايات المتحدة لتحقيق الأفضل للجميع.

وعبرت عن اعتقادها بأن السلوك الروسي أصبح غريب الأطوار على نحو متزايد أكثر، خاصةً في ظل عدم وجود بوادر تشير إلى إمكانية تغيير مسار السياسات الروسية.

وأضافت نولاند أن الولايات المتحدة ستواصل الضغط على القيادة الروسية إذا استمرت في مواصلة سلوكها العدواني تجاه الآخرين، مبينةً أن الضغط الأمريكي موجه ضد سلوك الرئيس فلاديمير بوتين ولا يمكن اعتباره عقاباً لروسيا.

وأشارت إلى أن إجراءات الضغط والعقاب هدفها تحفيز ودفع الشعب الروسي لإحداث تغييرات سياسية في بلادهم.