مسؤول حكومي: شعرتُ بالحاجة الى التقيؤ من حديث يمي أوكسون عن الأجانب في التلفزيون
Published: 2/28/14, 2:15 PM
Updated: 2/28/14, 2:15 PM

الكومبس – ستوكهولم: تحوّل نقاشٌ بثه التلفزيون السويدي أمس لرئيس حزب سفاريا ديموكراتنا يمي أوكسون حول الأجانب الى خلاف حاد بين الأخير ومدير عام صندوق التأمينات العامة دان إلياسون الذي قال إنه شعر بالحاجة الى التقيؤ عندما شاهد أوكسون وهو يتحدث عن الأجانب.

الكومبس – ستوكهولم: تحوّل نقاشٌ بثه التلفزيون السويدي أمس لرئيس حزب سفاريا ديموكراتنا يمي أوكسون حول الأجانب الى خلاف حاد بين الأخير ومدير عام صندوق التأمينات العامة دان إلياسون الذي قال إنه شعر بالحاجة الى التقيؤ عندما شاهد أوكسون وهو يتحدث عن الأجانب.

ودفعت تصريحات إلياسون بزعيم الحزب اليميني المعادي للهجرة، الى مطالبته بتقديم إستقالته.

وفي نقاش، بثه التلفزيون السويدي، أمس، تحدث أوكسون عن معايشته للإختلافات التي وصفها بأنها قوية بين السويديين والمهاجرين أثناء نشأته في Sölvesborg، ما آثار إستياء الياسون الذي كتب بعد ذلك في تغريدة على موقعه الشخصي على التويتر: الطبيعي اني إنتمي الى صندوق التأمينات العامة، لكن نقاش جيمي أوكسون جعلني أشعر بالرغبة في التقيؤ".

أُوكسون يطالب بطرد إلياسون

ورداً على تغريدة ألياسون، غرّد أوكسون قائلاً: إنه لمن غير المقبول أبداً ان يعبر مدير عام عن نفسه كما فعل دان إلياسون. بطبيعة الحال لابد من طرده"، وبينّ أوكسون ان تغريدة إلياسون، وضعت أيضا في موقع صندوق التأمينات العامة.

من جهته، دافع إلياسون عن تغريدته في حديث لوكالة الإنباء السويدية، قائلاً: جيمي أوكسون تحدث عن معايشته في Sölvesborg في ثمانينات القرن الماضي، وانا تحدثت عن معايشتي أمام التلفزيون.

وفي سؤال وجهته له الوكالة، حول ما الذي أراد التقيء عليه، أجاب إلياسون: معايشة أوكسون للإختلافات الموجودة بين المهاجرين والسويديين في Sölvesborg الذي أدعى بوجودها، أثرت جداً، فهي سلبية للغاية.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved