Lazyload image ...

الكومبس – أوروبية: قال رئيس أركان الجيش البريطاني الجنرال نيكولاس كارتر إن هناك مخاطر، أكبر من أي وقت مضى منذ الحرب الباردة، تنذر بنشوب حرب بين الغرب وروسيا، نظراً لغياب العديد من الأدوات الدبلوماسية التقليدية.

وصرح كارتر لإذاعة تايمز في مقابلة تُذاع اليوم الأحد(13 نوفمبر/تشرين الثاني 2021) بأن خطر تصاعد حدة التوتر أصبح أكبر في العصر الجديد “لعالم متعدد الأقطاب”، حيث تتنافس الحكومات لأهداف متباينة ومصالح مختلفة.

وتصاعد التوتر في شرق أوروبا في الأسابيع الماضية بعد اتهام الاتحاد الأوروبي روسيا البيضاء بنقل الآلاف من المهاجرين جوا لخلق أزمة إنسانية على الحدود مع بولندا العضو في الاتحاد، في نزاع يهدد بجر روسيا وحلف شمال الأطلسي إلى مواجهة.

وقال كارتر إن الحكام “السلطويين” مستعدون لاستخدام أي وسيلة لديهم، مثل المهاجرين أو زيادة أسعار الغاز أو القوى التي تعمل بالوكالة أو عمليات التسلل الإلكتروني لتحقيق أغراضهم، وأضاف أن “طبيعة الحرب تغيرت”.

وتابع أنه في أعقاب العالم ثنائي القطب في حقبة الحرب الباردة وعالم الهيمنة الأمريكية أحادي القطب، يواجه الدبلوماسيون الآن عالما متعدد الأقطاب وأكثر تعقيدا، مضيفا أن “الأدوات والآليات الدبلوماسية التقليدية” خلال حقبة الحرب الباردة لم تعد متاحة.

واستكمل “بدون هذه الأدوات والآليات، ثمة خطر أكبر بأن يؤدي هذا التصعيد أو ذاك إلى حسابات خاطئة”. وقال “لذلك اعتقد أن هذا هو التحدي الحقيقي الذي علينا مواجهته”.

يأتي ذلك في الوقت الذي اتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الولايات المتحدة بدعم استخدام طائرات بدون طيار في منطقة الصراع في أوكرانيا، وقال إن تدريباتها البحرية الجديدة مع حلف شمال الأطلسي (ناتو) في البحر الأسود قد تساهم في زيادة التوترات في المنطقة.  

واستخدمت أوكرانيا مؤخراً طائرة مسيرة تركية الصنع للمرة الأولى خلال الصراع القائم منذ سبع سنوات مع الانفصاليين الذين تدعمهم روسيا رداً على “ضربة مميتة”، وفقا لما أوردته وكالة بلومبرغ للأنباء. 
وأدت الحرب التي شبت بعدما ضمت روسيا شبه جزيرة القرم ودعمت الاضطرابات  في شرق أوكرانيا إلى مقتل أكثر من 13 ألف شخص.

وأشار بوتين إلى أن استخدام الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي للطائرات المسيرة ينتهك اتفاقيات مينسك وغيرها من الاتفاقيات التي تحظر  الطيران في منطقة الصراع، مضيفاً أنه في المقابل قالت “أوروبا  شيئا مبهما وحتى  أكدته الولايات المتحدة  ويقول المسؤولون في أوكرانيا صراحة إنهم يستخدمونها (الطائرات المسيرة) وسوف يستخدمونها أكثر”.

ونفت أوكرانيا انتهاك اتفاقيات السلام قائلة إن الطائرات المسيرة تستخدم  بشكل دفاعي .

وعلى صعيد آخر، حذر بوتين من خطورة إجراء حلف شمال الأطلسي (الناتو) مناورات عسكرية غير مقررة في البحر الأسود.

 وقال بوتين، في حوار مع قناة “روسيا24-” نشر اليوم  “تجري الولايات المتحدة وحلفاؤها في الناتو الآن مناورات غير مقررة – وبودي التشديد على أنها غير مقررة – في حوض البحر الأسود، وذلك ليس فقط بتشكيل مجموعة سفن قوية إلى حد كبير، بل وباستخدام الطيران، منها الطيران الاستراتيجي، ويمثل ذلك تحديا خطيرا لنا”.

ع.ح./هـ.د. (رويترز، د ب أ)