الحرب في أوكرانيا

مساعدات جديدة لأوكرانيا..وتبادل طرد سفراء بين موسكو وعاصمتين أوروبيتين

Published: 1/23/23, 5:59 PM
Updated: 1/23/23, 5:59 PM
بروكسل مقر الاتحاد الأوروبي

الكومبس – أوروبية: قرّر الاتّحاد الأوروبي الإثنين تخصيص 500 مليون يورو إضافية لتسليح أوكرانيا%d8%a3%d9%88%d9%83%d8%b1%d8%a7%d9%86%d9%8a%d8%a7news و45 مليون يورو أخرى لتدريب وحدات عسكرية أوكرانية في دول أعضاء في الاتّحاد، بحسب ما أفادت مصادر دبلوماسية.

وقال أحد هذه المصادر لوكالة فرانس برس إنّ وزراء خارجية الدول الأعضاء في الاتّحاد وافقوا خلال اجتماع في بروكسل شارك فيه عبر الفيديو نظيرهم الأوكراني دميترو كوليبا على تخصيص هذين المبلغين لكييف من صندوق “المرفق الأوروبي للسلام”.

على صعيد مماثل أعلنت إستونيا، طرد السفير الروسي رداً على قرار مماثل اتخذته موسكو قبل ساعات قليلة بحق السفير الإستوني، بحسب بيان لوزارة الخارجية الإستونية. 

وقالت الوزارة في تغريدة الإثنين “نحن نحترم مبدأ المعاملة بالمثل في العلاقات مع روسيا” مشيرة إلى أن السفير الروسي عليه مغادرة إستونيا في نفس يوم مغادرة سفيرها روسيا، أي في السابع من شباط/فبراير.

وأعلنت موسكو الاثنين طرد السفير الإستوني متهمة تالين بـ”العداء لروسيا”، بعدما طردت إستونيا في وقت سابق من الشهر الحالي 21 دبلوماسيًا روسيًا وموظفين آخرين في السفارة.

وكثّف الروس من جهة والغربيون من جهة أخرى طرد الدبلوماسيين في السنوات الأخيرة، لاسيما منذ أن أطلقت القوات الروسية غزوها لأوكرانيا في 24 شباط/فبراير. لكن هذه المرة الأولى التي يُطرد فيها سفراء إلى بلادهم منذ بدء الهجوم الروسي

وكذلك أعلنت لاتفيا%d9%84%d8%a7%d8%aa%d9%81%d9%8a%d8%a7news الإثنين أنّها طلبت من السفير الروسي مغادرة اراضيها وقرّرت خفض مستوى العلاقات الدبلوماسية مع موسكو، وذلك بعد ساعات على قرار مماثل اتّخذته إستونيا.

وذكرت وزارة خارجية لاتفيا في بيان أنّ “السفير الروسي سيغادر لاتفيا في 24 شباط/فبراير 2023 على أبعد تقدير. كما أنّ سفير لاتفيا في موسكو سيغادر روسيا%d8%b1%d9%88%d8%b3%d9%8a%d8%a7news بحلول التاريخ نفسه”، مبرّرة قرارها باستمرار الحرب في اوكرانيا و”بتضامنها مع إستونيا وليتوانيا”.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2023. All rights reserved