Lazyload image ...
2012-09-20

الكومبس – قال صلاح سرميني مستشار مهرجان السينما العربية الذي يعقد دورته الثانية في مدينة مالمو السويدية، إن عشاق السينما في السويد من أنحاء العالم سيشاهدون سبعة أفلام إماراتية روائية وتسجيلية قصيرة تجسد الطاقة الإبداعية لدى فناني دولة الإمارات العربية المتحدة.

الكومبس – قال صلاح سرميني مستشار مهرجان السينما العربية الذي يعقد دورته الثانية في مدينة مالمو السويدية، إن عشاق السينما في السويد من أنحاء العالم سيشاهدون سبعة أفلام إماراتية روائية وتسجيلية قصيرة تجسد الطاقة الإبداعية لدى فناني دولة الإمارات العربية المتحدة.

حيث تشارك دولة الإمارات فى المهرجان بسلسلة من الأفلام الروائية و التسجيلية القصيرة، الذي سيستمر من 28 سبتمبر الجاري حتى الخامس من شهر أكتوبر المقبل بإدارة المخرج الفلسطيني محمد قبلاوي

وأضاف سريمني في تصريح لوكالة أنباء الإمارات " وام " أن هدف المهرجان هو تعريف جمهور السينما فى السويد بالسينما العربية وإدارة النقاش حولها مع صانعي الأفلام والضيوف.

وأعرب عن تطلعه أن يكون هذا المهرجان حدثا سنويا يسهم في تكريس التفاهم والعيش المشترك المبني على الاحترام المتبادل بين ثقافات الشعوب المختلفة.

وقال إنه بانعقاد الدورة الثانية لمهرجان السينما العربية في مالمو في السويد سيتمكن المهرجان من توسيع فضاء عروضه كي تصل إلى مناطق ومدنٍ سويدية عديدة هي .. استوكهولم ولوند ولاندسكرونا وهيلسيبورغ وأرلوف وأوسبي وكارل ستاد .

ونوه بأن الدورة الأولى لمهرجان السينما العربية في مالمو بالسويد بدأت بتعاونٍ مثمر مع مهرجان الخليج السينمائي في دبي وتجسد بتنظيم احتفالية خاصة بالسينما الخليجية وهي السينما الشابة التي انطلقت بجدية ونشاط منذ أكثر من عشر سنوات تقريبا وتحظى بنجاحات متتالية تشهد على حيوية مبدعيها الذين أثاروا انتباه المشهد السينمائي العربي والعالمي بحداثة أفكار أفلامهم.

وقال إنه للمرة الثانية يتعاون مهرجان السينما العربية في مالمو(السويد) مع مهرجان الخليج السينمائي في دبي من خلال برنامج يجمع سبعة أفلام إماراتية روائية وتسجيلية قصيرة تجسد الطاقات الإبداعية لفناني الإمارات وتمنح المتفرج قليلا من سخونة الأفلام وأصالتها وعفويتها وبعض الدفء السينمائي في قلوب الجمهور .

يذكر أن الدورة الخامسة من مهرجان الخليج السينمائي في دبي 2012 شهدت عرض باقة من الأفلام القصيرة التي أنجزها /39 / مخرجا من دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة عموما.

و ستعرض الدورة الثانية لمهرجان السينما العربية في مالمو / 15 / فيلما من مجموع الـ/ 39 / وقد تم اختيارها واعتمادها من قبل المخرج الإيراني " عباس كياروستامي" .

يستضيف المهرجان هذا العام عدداً من مخرجي وممثلي ومنتجي الأفلام وشخصيات سينمائية فاعلة في المشهد السينمائي العربي.

وبالتوازي مع عروض الأفلام والنقاشات المباشرة حولها ينظم المهرجان ندوتين تجمعان متخصصين في المجالات السينمائية والثقافية بشكل عام وتتمحوران حول عدد من الموضوعات المتداولة وأخرى جديدة وساخنة .

ويكرم المهرجان في دورته الثانية خمس علامات فنية عربية مميزة هم يسرا وليلى علوي ومحمد هنيدي من مصر ونبيل المالح وجمال سليمان من سورية باعتبارهم من الفنانين الذين تركوا بصمات واضحة في المشهد السينمائي العربي المعاصر إضافةً إلى مساهماتهم في فضاء المسلسلات الدرامية الإذاعية والتلفزيونية وكذلك فى المجال المسرحي.

وفي هذه المناسبة سيعرض المهرجان الفيلم الروائي الطويل " ألوان السما السبعة " من إنتاج عام 2007 للمخرج سعد هنداوي بطولة ليلى علوي وفاروق الفيشاوي.

تتكون لجنة تحكيم مسابقة الأفلام الروائية الطويلة من الممثلة يسرا من مصر و المخرج نبيل المالح من سورية و الناقد السينمائي ناجح حسن من الأردن بينما تتكون لجنة تحكيم مسابقة الأفلام التسجيلية والروائية القصيرة من الناقدة السينمائية أمل الجمل من مصر أستاذة التنشيط السينمائي والتواصل ومجدولين العلمي من المغرب و المخرج سمير زيدان العراق / النرويج.

وكالة الإمارات