Lazyload image ...
2015-05-06

الكومبس – سكونه: أعلن المدير الإقليمي لمقاطعة سكونه Jonas Rastad اليوم خلال مؤتمر صحفي أن المقاطعة تفتقر لحوالي 200 ممرضة لسد النقص في عدد ممرضي المستشفيات في فصل الصيف.

وأضاف راستاد أن القلق يتمثل باكتظاظ المستشفيات بالمرضى الذين يحتاجون إلى الرعاية الطبية العاجلة والطارئة، مشيراً إلى إمكانية طول فترات الانتظار في أقسام الطوارئ، وعدم تقديم الرعاية ذات النوعية الجيدة.

وتعتبر مستشفيات بلديتي Lund و Ystad من أكثر البلديات التي تعاني من نقص حاد في عدد موظفي الرعاية الطبية والممرضين، بالإضافة إلى وجود نقص في عدد الأسرة الخاصة بقسم الطب النفسي.

وبين راستاد أن محافظة سكونه تواجه صعوبة تتمثل بانخفاض القدرة على تأمين السلامة العامة سواء في فصل الصيف أو الشتاء، مشيراً إلى إمكانية إرسال المرضى لتلقي العلاج في مستشفيات المناطق الجنوبية مثل Blekinge و Halland و Kronoberg، وفي حالات الضرورة القصوى يمكن أن يتم إرسالهم إلى الدنمارك.