مسح إذاعي يظهر نشاط النازيين الجدد في دالانا
Published: 5/5/14, 12:26 PM
Updated: 5/5/14, 12:26 PM

الكومبس – دالانا: أولت وسائل الإعلام السويدية في الأونة الأخيرة إهتماماً بتصاعد نشاط الحركات النازية في السويد، والخطورة التي يشكلها ذلك على المجتمع والحياة في هذا البلد المتعدد الثقافات.

الكومبس – دالانا: أولت وسائل الإعلام السويدية في الأونة الأخيرة إهتماماً بتصاعد نشاط الحركات النازية في السويد، والخطورة التي يشكلها ذلك على المجتمع والحياة في هذا البلد المتعدد الثقافات.

وأجرى القسم السويدي في الإذاعة السويدية ( إيكوت)، مسحاً، أوضحت من خلاله عدد النازيين المقيمين في مقاطعة دالانا، مشيرة الى ان الغالبية منهم يعيشون في بلديتي Borlänge و Ludvika، وأن نشاطهم ضمن هذه المنطقة هو الأكثر.

وتمكنت الإذاعة من رصد 67 نازياً في دالانا، 56 رجلاً و 11 إمرأة، أكبرهم، يبلغ عمره 86 عاماً وأصغرهم 20 عاماً، كما نشرت الإذاعة خريطة، تبين الأماكن التي يعيش فيها نازييو المنطقة ونشاطهم. وإتخذ عدد من قادة الحركات النازية من دالانا مركزاً لهم، حيث بدأت أعمالهم تنشط في المقاطعة بشكل أكثر.

تسعة منهم لم يدفعوا ضريبة الدخل

وخلص المسح الى وجود 67 شخصاً من الذين إعترفوا بإنتماءهم الى الحركات النازية وأن متوسط أعمارهم كانت 35 عاماً، وأن تسعة أشخاص منهم لم يدفعوا ضريبة الدخل.

وأشار المسح الى بلديتي Malung و Vansbro، كونهما أقل بلديات دالانا في عدد النازيين الذين يقيمون فيها، وأن قرابة نصف أعدادهم، يتمركز في بلديتي Ludvika و Borlänge.

وتعيش شخصيات مركزية في حركة المقاومة السويدية "المتشددة والعنيفة"، كما جرى وصفها في الإذاعة السويدية، ضمن القرى المحيطة ببلدية Ludvika، فيما يعيش قرابة 20 متعاطف مع الحركة ضمن المنطقة.

حزب السويديين

وبينّ المسح، أن هناك 20 شخصاً، يعيشون في دالانا، ينتمون الى حزب السويديين، النازيين، الذين يسعون للعمل من خلال أساليب أكثر برلمانية، بالإضافة الى وجود أعضاء من الرابطة الوطنية للشباب والشباب الإسكندنافية، الذي يظهرون تقارباً مع الأفكار النازية بطرق مختلفة.

وتعلل الصحفية والخبيرة في الحركات اليمينة المتطرفة Anna-Lena Lodenius، تمركز النازيين في هذه المنطقة الى شعورهم بأن دالانا هي مهد السويد، وفيها يوجد الكثير من مواطني البلد الأصليين من غير المهاجرين، وهذا ما يعزز الشعارات التي يدعون إليها.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved