FOTO: TT
FOTO: TT
2021-02-20

الكومبس – ستوكهولم: أظهر مسح أجراه مركز نوفوس، ونشرت نتائجه، اليوم، أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي، لا يزال يحظى بالنسبة الأكبر من ثقة الناخبين السويديين، كما أنه يعتبر صاحب أفضل سياسية في 6 من أصل 10 قضايا رئيسية في البلاد.

ورأى الناخبون أن الحزب، الذي يترأسه رئيس الحكومة، ستيفان لوفين، هو الأفضل في قضايا الرعاية الصحية والمدارس والتعليم والتوظيف والمعاشات التقاعدية والمساواة بين الجنسين.

 لكن الحزب فقد الدعم، في واحدة من قضايا الناخبين الأساسية، وهي رعاية المسنين، إذ تراجعت ثقتهم بسياسة الحزب في هذا المجال من 21 إلى 16 في المئة، ويرجع ذلك إلى الانتقادات الموجهة لواقع رعاية المسنين خلال أزمة كورونا.

وحسب المسح، فإن الناخبين السويديين، اعتبروا أن حزب المحافظين هو الأفضل في قضيتي الجريمة وإنفاذ القانون، وكذلك الاقتصاد، في حين كان ديمقراطيو السويد، الأفضل في قضيتي الهجرة والاندماج، حسب المسح.

ويرى الناخبون أن لحزب البيئة أفضل سياسة في قضية البيئة والمناخ.  

Related Posts