مسح: نصف طالبي اللجوء في السويد لا يتم فحصهم طبياً
Published: 5/12/14, 11:42 AM
Updated: 5/12/14, 11:42 AM

الكومبس – ستوكهولم: كشف مسح أجراه الراديو السويدي، أن ما يقارب نصف طالبي اللجوء في السويد لا يتم فحص حالتهم الصحية، بالرغم من أن لديهم الحق في ذلك.

الكومبس – ستوكهولم: كشف مسح أجراه الراديو السويدي، أن ما يقارب نصف طالبي اللجوء في السويد لا يتم فحص حالتهم الصحية، بالرغم من أن لديهم الحق في ذلك.

ووفقاً للراديو فإن مقاطعات السويد الـ 21 أجرت، خلال العام 2013، فحصاً طبياً على 6 من أصل 10 طالبي لجوء فقط.

من جهتها كشفت العديد من إدارات المقاطعات صعوبة معرفة عدد طالبي اللجوء الموجودين في المقاطعة بشكل دقيق، لأن العديد ينتقلون قبل وصول الدعوات إليهم، مؤكدة بأن الفحوصات التي أجريت عام 2013 هي أكثر من السابق، حيث كانت 46% في العام 2012.

وبحسب المسح فإن الأسباب تتعلق بعدم الوضوح في إرسال دعوة إلى الفحص، علاوة على أنها باللغة السويدية، بالإضافة إلى أن مصلحة الهجرة ومجلس المقاطعات السويدية لا يبلغان طالب اللجوء بالأهمية والغرض من الفحص الطبي، ما يسبب خوف العديدين من الذهاب إلى الفحص.

وعزى الخبراء سبباً آخر إلى خوف طالبي اللجوء من الفحص في حال ظهور أمراض بأن النتيجة قد تؤثر على فرصة حصولهم على الإقامة.

يشار إلى أن الهدف من فحص الحالة الصحية لطالب اللجوء هي معرفة إن كان اللاجئ بحاجة إلى رعاية، والكشف عن الأمراض المعدية مثل السل، بالإضافة إلى توضيح كيفية عمل النظام الصحي.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved