Foto Fredrik Sandberg / TT
Foto Fredrik Sandberg / TT
2021-08-04

الكومبس – ستوكهولم: أظهر مسح جديد، أن هناك الكثير من مظاهر الازدحام في ما يزيد قليلاً عن نصف مطاعم العاصمة ستوكهولم.

كما يوضح المسح، الذي أجرته إدارة البيئة في محافظة ستوكهولم، أن بعض المطاعم تتعرض لفرض غرامات عليها أكثر من مرة، حيث تدفع ما بين 10 آلاف إلى 25000 كرون في الأسبوع كغرامات.

وقالت مونيكا غيرديم، رئيسة قسم الإدارة البيئية في ستوكهولم في حديث للتلفزيون السويدي، ” من اللافت للنظر أنه من الصعب جدًا اتباع تعليمات واضحة من بعض القائمين على المطاعم …إنها واضحة متر واحد فاصل… وأعتقد أيضًا أن الزبائن لا يبدو أنهم يهتمون”، كما تقول.

وفي شهر يوليو وحده، أدى ما يزيد قليلاً عن نصف عمليات التفتيش على المطاعم والتي بلغ عددها 480 كانت أجريت في ستوكهولم، إلى فرض 68 غرامة نتيجة لذلك، فيما تلقى 40% ملاحظات.

وتشمل قائمة الغرامات، التي فرضتها إدارة البيئة هذا العام سلسلة مطام Ångbåtsbryggan في Strandvägen ، والتي تم تغريمها هذا العام خمس مرات.

ومن جهته قال الرئيس التنفيذي لـ Ångbåtsbryggan، ستيفان سودرمان، “أود التأكيد أنه ليس نحن الذين أخطأنا، بل إنه سلوك الضيوف أثناء المساء حيث لم يكن لدى موظفينا الوقت الكافي لتحذير كل الضيوف”.

ولم تقتصر المخالفات على الازدحام في المطاعم والحانات، بل سماح بعضها للضيوف بالرقص.

 وأمام تكرار هذه المخالفات، قررت الإدارة البيئية في العاصمة، زيادة ساعات عمل المفتشين وإمكانية الحصول على مساعدة من الشرطة في هذه المهام.

Related Posts