Foto: Cristian Newman unsplash/
Foto: Cristian Newman unsplash/
17K View

المحكمة قضت بسجن الجاني أربع سنوات وترحيله خارج السويد

الكومبس – ستوكهولم: اغتصب موظف رعاية منزلية (hemtjänst) امرأة مسنة في التسعين من عمرها في بلدية بيتيو شمال السويد. وحكمت المحكمة على الرجل بالسجن أربع سنوات وترحيله من البلاد بعد قضاء عقوبته.

وحققت بلدية بيتيو في الحادثة لمعرفة ما إن كان هناك أوجه قصور في حماية المسنين خلال الرعاية المنزلية. وخلصت اليوم إلى أنه لا توجد “أوجه قصور محددة” جعلت الجريمة ممكنة. وفق صحيفة بيتيو المحلية.

وصدر الحكم على المدان، وهو في الخمسين من العمر، في يوليو/تموز الماضي بعد إدانته بجريمة اغتصاب المسنة أثناء عمله لتقديم الرعاية لها في منزلها.

وقالت رئيسة دائرة الرعاية المنزلية في البلدية هيلينا ماغنوسون “كثير من كبار السن ضعفاء ومن الصعب تأمين حماية كاملة لهم من الأفراد غير المناسبين للعمل”.

وأضافت “بالطبع، لا نريد أن يدخل أشخاص غير مناسبين إلى هذا العمل. ومنذ وقوع الحادثة، استعرضنا مجمل عملية التوظيف، ووصلنا إلى تقييم أن الثغرات في نظام التوظيف كانت مغلقة قدر الإمكان”.

ومع ذلك، تدرس البلدية إمكانية البدء بطلب السجل الجنائي لأولئك الذين يتقدمون بطلبات للحصول على وظائف في البلدية. ولا يوجد حالياً أي دعم قانوني لاشتراط ذلك، لكن يمكن دعوة الباحثين عن عمل لتقديم طلب طوعي.

اقرأ أيضاً:

القبض على رجل بشبهة ارتكاب 19 جريمة اغتصاب في دار للمسنين

Related Posts