Lazyload image ...
2012-02-20

أعلن مركز الإطفاء السويدي عن خطة جديدة لتعيين موظفين جدد من أصول أجنبية ، و يطمح هذا المشروع لتسهيل التواصل مع الأجانب الذين يتعرضون لحواث الحرائق بهدف زيادة السلامة وخاصة في الأحياء التي فيها أعداد كبيرة من المهاجرين.

أعلن مركز الإطفاء السويدي عن خطة جديدة لتعيين موظفين جدد من أصول أجنبية ، ويطمح هذا المشروع لتسهيل التواصل مع الأجانب الذين يتعرضون لحواث الحرائق بهدف زيادة السلامة وخاصة في الأحياء التي فيها أعداد كبيرة من المهاجرين.

ففي برنامج على التلفزيون السويدي قال مسؤول عن خدمات الإطفاء ان بعض رجال الإطفاء يتعرضون للرمي بالحجارة خلال تنفيذهم لعملهم وليس بمقدوهم التواصل مع بعض الأجانب بسبب إختلاف اللغة، لذلك جاء الاعلان عن هذا المشروع الذي يعطي صبغة متعددة عرقيا لرجال الاطفاء في السويد وبالأخص في المدن الكبرى حيث يعيش الكثير من اللاجئين.

ويهدف هذا المشروع لزيادة السلامة للأحياء التي يقطنها المهاجرين.

سيكلف المشروع 7.5 مليون كرون سويدي وسيتم تمويله من قبل الصندوق الاجتماعي الأوروبي. 

Related Posts