Lazyload image ...
2014-07-08

الكومبس – ستوكهولم: أدى عدم اتفاق الأحزاب الحكومية السويدية إلى تأخير إرسال المساعدات المخصصة إلى الفلسطينيين لمدة ستة أشهر، فيما يعرف بـ "استراتيجية النتيجة"، التي تشكل أساساً للمساعدات المقدمة في السنوات القادمة.

الكومبس – ستوكهولم: أدى عدم اتفاق الأحزاب الحكومية السويدية إلى تأخير إرسال المساعدات المخصصة إلى الفلسطينيين لمدة ستة أشهر، فيما يعرف بـ "استراتيجية النتيجة"، التي تشكل أساساً للمساعدات المقدمة في السنوات القادمة.

وبحسب الراديو السويدي، فإن خلافاً بين الحليفين حزب الشعب والحزب المسيحي الديمقراطي أدى إلى تأخير اتخاذ القرار، لكن الآن المشكلة في طريقها إلى الحل.

وقال وزير التعليم ورئيس حزب الشعب Jan Björklund للراديو: "إن تشكيل ائتلاف يضم منظمة حماس المصنفة أنها إرهابية، أثار العديد من القضايا، لكن الحكومة ومنظمات المجتمع المدني التي تشكلت الآن هي خطوة للامام، ولذلك اعتبر أن إشارات الاستفهام التي كانت موجودة، اتضحت".

وبالتالي وبحسب Jan Björklund فإنه لا يوجد أي عائق من المضي قدماً في استراتيجية الدعم، في الاقتراح الذي يقف ورائه الحزب المسيحي الديمقراطي.