مصلحة البيئة السويدية: لا تركض أمام الدببة وتجنب ملاحقتها
Published: 8/29/14, 2:19 PM
Updated: 8/29/14, 2:19 PM

الكومبس – ستوكهولم: نصحت مصلحة حماية البيئة السويدية الأشخاص المحبين للطبيعة والساعين الى جمع الثمار الطبيعية من الغابات بتجنب الركض عند رؤيتهم دباً أو حيواناً برياً آخر.

الكومبس – ستوكهولم: نصحت مصلحة حماية البيئة السويدية الأشخاص المحبين للطبيعة والساعين الى جمع الثمار الطبيعية من الغابات بتجنب الركض عند رؤيتهم دباً أو حيواناً برياً آخر.

ويعد الموسم الحالي، موسم الفطر في السويد، حيث يسعى الآف السويديين الى جمعه بأنفسهم من الغابات المنتشرة في عموم البلاد، إما لبيعه أو لطعامهم الشخصي.

وتوضح مصلحة حماية البيئة، إن الحيوانات البرية تتجول في مثل هذا الموسم بالغابات، وإنه ليس بعيداً أن تتلاقى عينا المرء بعيني دب أو ذئب، حيث يوجد القليل منها في جميع الغابات السويدية.

وتنصح مصلحة البيئة المتجولين في الغابات بعدم إثارة ضجة أثناء ملاقتهم للحيوانات البرية الكبيرة وإن أول شيء يجب عمله هو لفت إنتباه الحيوان الى الشخص حتى يتمكن من ملاحظته بعدها يجب الإبتعاد من المكان لكن بهدوء وتروي في الوقت الذي ينظر فيه الشخص الى الحيوان وهو يتحدث.

وأوضحت المصلحة، إن محاولة الركض والهروب ليست بالفكرة الجيدة، لأنه يمكن بهذه الطريقة إثارة غريزة الصيد لدى الدب.

ولفتت مصلحة البيئة، إن الكلاب المصاحبة للأشخاص في الغابة قد تزيد من خطورة الموقف، إذ إنها تصاب بالذعر والخوف عند ملاقاتها للحيوانات الكبيرة ما يؤدي الى تراجعها ركضاً الى صاحبها مصحوبة بالدب الراكض خلفها.

ونصحت المصلحة، بإبقاء العين على الكلب وعدم السماح له أبداً بالإبتعاد عن الأنظار.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

الكومبس © 2022. All rights reserved