Lazyload image ...
2014-06-25

الكومبس – ستوكهولم: كشف مسح صادر عن معهد SOM السويدي، حول نظرة السويديين إلى المؤسسات الحكومية، أن مصلحة الضرائب هي السلطة التي تقوم بعملها على أكمل وجه، فيما حصلت مصلحة الهجرة ومكتب العمل على أسوأ ترتيب.

الكومبس – ستوكهولم: كشف مسح صادر عن معهد SOM السويدي، حول نظرة السويديين إلى المؤسسات الحكومية، أن مصلحة الضرائب هي السلطة التي تقوم بعملها على أكمل وجه، فيما حصلت مصلحة الهجرة ومكتب العمل على أسوأ ترتيب.

وإلى جانب مصلحة الضرائب، حصل مكتب الإحصاء المركزي SCB، وهيئة الشرطة على أفضل تصنيف، وفقاً لآراء السويديين.

إلا أن هيئة تفتيش سوق الطاقة Energimarknadsinspektionen حصلت على ترتيب متدنٍ إلى جانب مصلحة الهجرة، ومكتب العمل، الذي فقد نقاطاً كثيرة منذ العام 2010.

وكشف المسح أيضاً، عن أن نظرة ناخبي الأحزاب البرلمانية إلى السلطات تختلف فيما بينها. وبالرغم من أن ناخبي ستة من أصل الأحزاب البرلمانية الثمانية، كانت نظرتهم متشابهة، إلا أن أنصار حزبي اليسار وسفاريا ديموكراتنا، المعادي للمهاجرين، اختلفا عن باقي الناخبين.

وكان مؤيديهما أكثر انتقاداً للسلطات، من مؤيدي الأحزاب الأخرى، حيث تلقت هيئة الشرطة أسوأ تقدير من ناخبي حزب اليسار، فيما أعرب ناخبو سفاريا ديموكراتنا عن أن مصلحة الهجرة هي الأسوأ.

Related Posts