Lazyload image ...
2015-10-12

الكومبس – ستوكهولم: كشفت مصلحة الهجرة Migrationsverket أنها تشتبه بقيام مهربي البشر بأخذ طالبي اللجوء من الأطفال غير المصحوبين بذويهم إلى المحافظة التي قدم فيها هؤلاء المهربين طلبات لجوئهم في السويد بهدف إستغلالهم بمختلف الطرق.

وكانت السويد قد شهدت خلال فصل الخريف الحالي زيادة حادة في عدد طالبي اللجوء من الأطفال غير المصحوبين بذويهم.

وبحسب سجلات مصلحة الهجرة فإنه في العام الماضي كان عدد الأطفال اللاجئين الذين تم استغلالهم من قبل مهربي البشر قليل جداً ولم يتجاوز الطفلين في كل شهر، في حين أن عددهم خلال خريف هذا العام ازداد على نحو قياسي وبلغ نحو 15 طفلاً شهرياً ممن يتم استغلالهم من قبل مهربي البشر.

وقال الخبير في مصلحة الهجرة في بلدية أوميو Kenneth Andersson للتلفزيون السويدي SVT إن المصلحة تشتبه بقيام مهربي البشر بأخذ هؤلاء الأطفال اللاجئين إلى محافظة Västerbotten أو ترتيب شراء تذكرة لهم للوصول المحافظة بأي شكل من الأشكال.

وأوردت الخبيرة المحافظة كمثال، وهناك العديد من المدن الأخرى تشهد عمليات مماثلة.

وبلغ مجموع الأطفال اللاجئين غير المصحوبين بذويهم والذين قدموا طلبات الحصول على اللجوء في محافظة Västerbotten حتى بداية شهر تشرين الأول/ أكتوبر حوالي 170 طفلا، في حين قدر أن عددهم خلال العام الماضي بما يزيد قليلاً عن 30 طفل.

الحقوق محفوظة: عند النقل أو الاستخدام يرجى ذكر المصدر

Related Posts