Lazyload image ...
2012-11-13

الكومبس – ستوكهولم : أعلنت مصلحة الهجرة السويدية اليوم، في تقيم جديد لها للوضع في الصومال، انها لم تعد تعتبر الأوضاع هناك، بإنها نزاع مسلح داخلي، لذلك فإنها ستغيّر من طريقة معالجة قضايا طالبي اللجوء الصوماليين. وهذا التقيم الجديد، قد يكون إشارة الى ان السويد ستحّد من قبول الصوماليين بشكل كبير.

الكومبس – ستوكهولم : أعلنت مصلحة الهجرة السويدية اليوم، في تقيم جديد لها للوضع في الصومال، انها لم تعد تعتبر الأوضاع هناك، بإنها نزاع مسلح داخلي، لذلك فإنها ستغيّر من طريقة معالجة قضايا طالبي اللجوء الصوماليين. وهذا التقيم الجديد، قد يكون إشارة الى ان السويد ستحّد من قبول الصوماليين بشكل كبير.

وبحسب التقيم الجديد، الذي نشرته المصلحة في موقعها على الأنترنيت صباح اليوم الثلاثاء، فان الوضع الأمني ​​في الصومال أصبح أكثر إستقرارا، وان القتال المباشر في البلاد قد انتهى، رغم عدم استقرار الاوضاع كاملة، وبقاء صراعات داخلية. وستتعامل مصلحة الهجرة مع قضايا الصوماليين على اساس فردي وليس جماعي، كما في السابق.

وجاءت الصومال في المرتبة الثانية، الشهر الجاري، في قائمة الدول المصدرة لطالبي اللجوء الى السويد، بعد سوريا، حيث تقدم 4421 شخصا بطلب اللجوء، في الأشهر العشرة الأولى من العام الجاري، مقابل 3002 شخصاً في نفس الفترة من العام الماضي، بزيادة قدرها 47 %.

للتعليق على الموضوع، يرجى النقر على " تعليق جديد " في الاسفل، والانتظار حتى يتم النشر.