Lazyload image ...
2014-04-27

الكومبس – ستوكهولم: أصدرت مصلحة الهجرة، الخميس الماضي، توقعاتها الجديدة للعام 2014، حول أعداد طالبي اللجوء، التي كشفت ازدياد نسبتهم هذا العام عن التوقعات السابقة، بالإضافة إلى ازدياد الحاجة إلى أماكن لإسكان الحاصلين على الإقامة في البلديات.

الكومبس – ستوكهولم: أصدرت مصلحة الهجرة، الخميس الماضي، توقعاتها الجديدة للعام 2014، حول أعداد طالبي اللجوء، التي كشفت ازدياد نسبتهم هذا العام عن التوقعات السابقة، بالإضافة إلى ازدياد الحاجة إلى أماكن لإسكان الحاصلين على الإقامة في البلديات.

وقالت مصلحة الهجرة إن توقعاتها للعام الحالي لطالبي اللجوء هي ما بين (57000 – 70000) شخص، وهو أكثر بقليل من التوقعات السابقة التي كانت بين (52000 و 67000) شخص.

وبالنسبة لللاجئين الأطفال غير المصحوبين بوالديهم، سيكون العدد ما بين 4200 و 4400 طفل ومراهق.

وبحسب أرقام المصلحة، تقدّم ما يقارب 54 ألف شخص بطلب اللجوء إلى السويد، في العام الماضي 2013، أي أكثر بــ 24% عن العام 2012، وضعف طالبي اللجوء للعام 2011.

أما للعام 2015 فإن المصلحة رفعت الرقم المتوقع إلى ما بين (52000 – 70000) شخص.

وقالت مصلحة الهجرة إن جزءاً كبيراً من اللاجئين هم من السوريين الهاربين من الصراع، وترتبط زيادة أعدادهم بامتداد فترة النزاع في سوريا الذي دخل في عامه الرابع، ونجم عن مقتل أكثر من 150 ألف شخص، دون وجود أي حل على المدى القريب.

وبحسب أرقام المفوضية السامية للاجئين في الأمم المتحدة، فإن عدد اللاجئين الذين تركوا سوريا سيصبح 4 مليون مع نهاية العام الحالي.

عدد طالبي اللجوء ازداد قبل وقته المعتاد

كشفت مصلحة الهجرة أن نسبة اللاجئين القادمين إلى أوروبا طلباً للحماية عن طريق اليونان وبلغاريا انخفضت في الآونة الأخيرة، نتيجة تعزيز مراقبة الحدود بينهما. فيما ازداد عدد اللاجئين القادمين عبر البحر المتوسط عن طريق دول شمال أفريقيا.

وبحسب المصلحة، فإن عدد طالبي اللجوء قد يرتفع بدءاً من الربيع الحالي، أي قبل أوانه المعتاد في فصلي الصيف والخريف بسبب ظروف الطقس المساعدة.

ازدياد الحاجة إلى أماكن في البلديات

ازدادت أعداد طالبي اللجوء في السويد المحتاجين إلى أماكن إسكان في البلديات، حيث يبقى العديد منهم في منشآت مصلحة الهجرة انتظاراً لأماكن في البلديات بالرغم من حصولهم على الإقامة، ويتوقع أن يصبح رقم المنتظرين مع نهاية العام الحالي إلى 15100 أي بزيادة 4000 شخص عن العام الماضي.

وبحسب المصلحة فإن فترات الانتظار للحصول على مكان في البلديات تزداد، وأن عدد الذين نظموا سكنهم بأنفسهم كان أكثر من الذين نظمهم مكتب العمل. وفي الوضع الحالي يتوقع إسكان 8600 شخص من أصل 14100 موجودين الآن.

يشار إلى أن الحكومة السويدية اقترحت في ميزانيتها لفصل الربيع، مساعدة مصلحة الهجرة بمبلغ 371 مليون كرون كمخصصات إدارية، ومن جهتها أكدت المصلحة أن هذا المبلغ يكفي للوضع الحالي، أما للعام القادم ستكون الحاجة إلى تعزيز المبلغ بــ 380 إلى 750 مليون كرون سنوياً.

Related Posts