جنود سويديون في مزار شريف بأفغانستان العام 2008
 (AP Photo/Rahmat Gul)
جنود سويديون في مزار شريف بأفغانستان العام 2008 (AP Photo/Rahmat Gul)
2.6K View

هكذا سيتم نقل 41 أفغانياً مع عائلاتهم من مطار كابول إلى السويد

الكومبس – ستوكهولم: بدأت مصلحة الهجرة السويدية عملية لاستقبال 41 أفغانياً من السفارة السويدية في كابول مع عائلاتهم. في حين يبدو نقلهم من السفارة إلى المطار غير مؤكد.

وقال المدير العام لمصلحة الهجرة ميكائيل ريبنفيك “هذا هو الجزء الأصعب، إذا وصلوا إلى المطار فسنتولى بقية الأمور”. وفق ما نقلت TT.

وتسيطر القوات الأمريكية على الجزء العسكري من المطار، لكن المدرج هو نفسه للطيران العسكري والمدني. ويتحكم عناصر حركة طالبان بمن يمكنه الخروج من المطار.

واتخذت مصلحة الهجرة إجراءات في السويد وفي بلد آخر استعداداً لاستقبال الموظفين الأفغان.

وقال ريبنفيك “لدينا موظفون في بلد آخر لن أسميه لكننا بحاجة إليه، لأننا لا نستطيع أن نكون في أفغانستان فترة طويلة، ربما بضع دقائق أو ساعة على أقصى تقدير”.

وأضاف “لأسباب لوجستية ستنقل طائرة عسكرية عملاقة الناس من كابول إلى هذا البلد، ومن هناك سينتقلون بطائرات أخرى”.

وستستقبل السويد الـ41 شخصاً مع عائلاتهم ضمن نظام الحصص. وستصدر مصلحة الهجرة تصريح اللجوء، فيما يصدر جهاز الأمن “سابو” التصريح الأمني.

وتواصلت مصلحة الهجرة بالفعل مع البلديات التي ستوطن تلك العائلات.

وقال ريبنفيك “تستغرق هذه العملية عادة وقتاً طويلاً، لكنها مكثقة الآن إلى أيام وربما ساعات”.

وكانت قوات الدفاع أصدرت أيضاً قائمة بـ300 شخص عملوا لديها في أفغانستان حتى العام 2014. ولم تتلق مصلحة الهجرة بعد أي تفاصيل عنهم، لكن ريبنفيك قال إن القائمة غير مؤكدة.

وأضاف “أعتقد بأن هذا الرقم لم يخضع للتحديث، لا أستطيع الحكم عليه. وهم أشخاص كانوا في مزار الشريف، وربما لم يصلوا إلى كابول. عليهم أن يصلوا إلى هناك بأنفسهم، فليس لدينا أي موظفين على الأرض”.

وكان حزب المحافظين المعارض انتقد طريقة تعامل الحكومة مع قضية الأفغان الذين عملوا مع السويد، متهماً الحكومة بالتأخر في اتخاذ الإجراءات قبل استيلاء طالبان على كابول يوم الأحد الماضي.

Related Posts