Lazyload image ...
2012-12-17

الكومبس – وكالات أعلنت مصلحة الهجرة السويدية أنها  تحتاج  إلى توظيف حوالي 300 موظفا جديدا من أجل أن تستطيع التعامل مع ملفات طالبي اللجوء القادمين من سوريا، السويد طلبت مساعدة من الإتحاد الاوروبي لتأمين دورات تعليمية لهؤلاء الموظفين الجدد.

الكومبس – وكالات أعلنت مصلحة الهجرة السويدية أنها  تحتاج  إلى توظيف حوالي 300 موظف جديد من أجل أن تستطيع التعامل مع ملفات طالبي اللجوء القادمين من سوريا، السويد طلبت مساعدة من الإتحاد الاوروبي لتأمين دورات تعليمية لهؤلاء الموظفين الجدد.

رئيس قسم التوظيف في مصلحة الهجرة أوسكار إيكبلاد قال إن مصلحة الهجرة تقوم الآن بحملة توظيف لحوالي 150 شخصا من الخرجين الجدد من الجتامعات السويدية باختصاصات مختلفة ضمن القانون والإدارة الحكومية، ومع ذلك يحتاج هؤلاء الخريجين إلى دورات تخصصية في مجال حقوق اللجوء"

وتخطط مصلحة الهجرة إلى توظيف 150 موظفا جديدا العام المقبل، ليصبح العدد الإجمالي 300 موظف، سيعملون بوظيفة معالج أو مسؤول عن ملفات طالبي اللجوء handläggare

وسيخضع 8 موظفين جدد إلى دورة تنظمها سلطة اللجوء التابعة للإتحاد الأوروبي، لتخرجيهم كمعلمين يتولون أمر تعليم الثلاثمائة موظف جديد، وذلك على يد مجموعة من الخبراء، مطلع العام المقبل.

وكانت لوكسمبورغ قد حصلت على مساعدة مماثلة من الإتحاد الأوروبي لكي تستطيع التعامل مع تدفق أعداد اللاجئين من سوريا وتنظيم ملفات طلبات لجوئهم.

الدورة التعليمية التي ستخرج معلمين لتدريب الموظفين الجدد ستجري في السويد وبصورة عاجلة، وهي خارج نطاق الدورات المنتظمة التي تجري عادة في مالطا، وذلك تنفيذا لمطلب السويد نظرا للحاجة الطارئة في التعامل مع طلبات لجوء القادمين من سوريا

المصدر راديو إيكوت – تحرير الكومبس